“التربية” تكشف عن موعد إعلان نتائج نهاية العام.. وذوو طلبة يؤكدون قلقهم من تأخيرها

“التربية” تكشف عن موعد إعلان نتائج نهاية العام.. وذوو طلبة يؤكدون قلقهم من تأخيرها







أفادت وزارة التربية والتعليم أنه من المقرر الإعلاان عن موعد النتائج النهائية للطلبة للعام الدراسي 2019/2018، بمجرد ضمان إتمام عملية الرصد والتصحيح، وسيتم موافاتكم بذلك لاحقاً.

أفادت وزارة التربية والتعليم أنه من المقرر الإعلاان عن موعد النتائج النهائية للطلبة للعام الدراسي 2019/2018، بمجرد ضمان إتمام عملية الرصد والتصحيح، وسيتم موافاتكم بذلك لاحقاً.

جاء ذلك رداً على كثرة استفسارات الطلبة وأولياء أمورهم عن موعد محدد لإعلان النتائج النهائية للعام الدراسي الجاري، حسب ما أكدته الوزارة.

وعلق أولياء أمور طلبة على إعلان الوزارة الذي نشرته على “تويتر”، بأن تغريدة الوزارة على “تويتر” تؤكد عدم الوضوح حول موعد محدد لإعلان النتائج، مشيرين إلى أنه لا يوجد وقت كافٍ يسمح بتأخير إعلان النتائج، إذ غنهم بحاجة إلى وقت لتصديق الشهادات، واختيار الجامعات المناسبة للطلبة للدراسة بها.

وتفصيلاً، قال أولياء أمور طلبة، محمود التليلي، وسيف عبدالله، ونسرين إمام، حديث الوزارة حول إعلان النتائج حال الانتهاء من عمليات التصحيح والرصد، لن يحقق الغرض منه، وهو طمأنة الطلبة وأولياء امورهم، بل سيزيد من قلقهم، لأن ذلك يزيد خوفهم من احتمالية تأخر إعلان النتائج.

وأضافوا نظام الفصول الثلاثة الذي أخرى الدراسة حتى يوليو الجاري، لم يدع امام الوزارة والأهالي فرصة لرصد النتائج بأريحية، وإعداد الأوراق المطلوبة للتقديم في الجامعات بمتسع من الوقت، مطالبين بضرورة إنهاء العام الدراسي بداية يونيو، حتى تنجز الوزارة امتحانات نهاية العام وإعلان النتائج بدون ضغط، ويتمكن الطلبة وأسرهم من اختيار ما يناسبهم من مؤسسات التعليم العالي، فضلاً عن أن ذلك سيضمن عدم تدريس الطلبة في فترة الصيف التي تتسم بارتفاع درجات الحرارة.

وحول إعلان النتائج بنظام الحروف، والذي بررت الوزارة اعتماده للكشف عن نتائج الطلبة، بأنه نظام عالمي، أوضح أولياء امور الطلبة انه لا يتناسب مع العديد من الدول التي ترتبط معها الدولة في الاعتمادات، إذ إن بعض الدول تميز بين طالب وآخر بجزء من الدرجة حتى تسمح له بدراسة تخصص دون الآخرن ومن ثم فغن نظام الحروف لن يفي بهذا الغرض.

فيما أكد المعلمة منى الشيمي، أن معلمي المدرسة التي تعمل بها انتهوا من تصحيح أوراق امتحانات كافة الصفوف في المدرسية، وأُغلق النظام “السيستم”، أمس (الأحد)، وبدأت اليوم الامتحانات التعويضية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً