الإمارات تطلق القمر الصناعي “عين الصقر” يوليو المقبل

تعتزم دولة الإمارات العربية المتحدة إطلاق القمر الصناعي "عين الصقر" إلى مداره يوم السبت الموافق 6 يوليو 2019 من المحطة الفرنسية "غيانا" الواقعة على الساحل الشمالي لأمريكا الجنوبية الخاضعة للسيادة الفرنسية في الساعة 5:53 صباحا بتوقيت الامارات "01:53:03 صباحاً بتوقيت غرينتش".

الإمارات تطلق القمر الصناعي “عين الصقر” يوليو المقبل

تعتزم دولة الإمارات العربية المتحدة إطلاق القمر الصناعي “عين الصقر” إلى مداره يوم السبت الموافق 6 يوليو 2019 من المحطة الفرنسية “غيانا” الواقعة على الساحل الشمالي لأمريكا الجنوبية الخاضعة للسيادة الفرنسية في الساعة 5:53 صباحا بتوقيت الامارات “01:53:03 صباحاً بتوقيت غرينتش”.

تعتزم دولة الإمارات العربية المتحدة إطلاق القمر الصناعي “عين الصقر” إلى مداره يوم السبت الموافق 6 يوليو 2019 من المحطة الفرنسية “غيانا” الواقعة على الساحل الشمالي لأمريكا الجنوبية الخاضعة للسيادة الفرنسية في الساعة 5:53 صباحا بتوقيت الامارات “01:53:03 صباحاً بتوقيت غرينتش”.

وبإطلاق “عين الصقر”، سيصبح القمر الصناعي الرابع لأغراض الرصد الذي تمتلكه الإمارات، ليرتفع عدد الأقمار الصناعية للدولة إلى 10 أقمار، ومن المتوقع أن تبلغ 12 في 2020.

وصمم القمر “عين الصقر” من قبل كل من شركة “إيرباص ديفانس آند سبيس”، التي تولت توفير المنصة، وشركة “تاليس إيلينيا سبيس”، التي تكفلت بالجانب المتعلق بآليات التصوير.

‎ويتميز “عين الصقر” بأنه مزود بنظام تصوير عالي الوضوح والدقة وبمجرد دخوله إلى مداره المنخفض حول الأرض على ارتفاع 611 كم تقريبا سيبدأ عمليه التقاط صور فضائية للأرض وإرسالها إلى محطة التحكم الأرضية داخل مركز الاستطلاع الفضائي.

يشار إلى أن “عين الصقر” هو قمر صناعي سيتم استخدام صوره لخدمة الأغراض العسكرية والمدنية، ومن المتوقع أن يتم استخدامه لأغراض المسح الخرائطي، والرصد الزراعي، التخطيط المدني، والتنظيم الحضري والعمراني، والوقاية من الكوارث الطبيعية وإدارتها، ورصد التغيرات في البيئة والتصحر، فضلا عن مراقبة الحدود والسواحل.

يذكر أن القمر الصناعي “عين الصقر”، والذي يُدار من قبل مركز الاستطلاع الفضائي “SRC” سيضيف إمكانيات هائلة في تزويد المركز بمئات الصور الفضائية العالية الدقة والوضوح، وذلك بشكل يومي، مع خاصية إعادة التصوير في وقت زمني قصير، لضمان تلبية جميع الاحتياجات.

ويعزز هذا القمر من مكانة الإمارات كمركز إقليمي للأقمار الصناعية المتقدمة، كما يخدم القوات المسلحة في توفير صور وخرائط عالية الدقة تساعدها في تحقيق مهامها بكل كفاءة واحترافية.

رابط المصدر للخبر