تستمر فعاليات التمرين العسكري المشترك “الثوابت القوية 1″، المقام على أرض الدولة بين القوات المسلحة الإماراتية والقوات المسلحة الأردنية– الجيش العربي، والذي يأتي تجسيداً لمسيرة حافلة من التعاون العسكري بين البلدين، التي ترتكز على التعاون والتنسيق وتبادل الخبرات العسكرية المختلفة.

واشتمل التمرين الذي انطلقت فعالياته الأسبوع الماضي تنفيذ العديد من التدريبات المشتركة، منها الدفاع الساحلي والقتال في المناطق المبنية والرماية الحية باستخدام مختلف أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة، والتي أسهمت بدورها في عكس المهارات القتالية، ونوعية التدريب والتأهيل التي حصلت عليها القوات المشاركة بالاضافة الى المستوى العالي من التفاهم والانسجام في تنفيذ العمليات العسكرية المشتركة.

وتبرز أهمية تمرين الثوابت القوية 1 في تعزيز التعاون في مجال العمليات المشتركة وتبادل واكتساب الخبرات المتبادلة، إذ شهد التمرين نقلة نوعية عكس المستوى الرفيع للتنسيق والتكامل في الأداء والأدوار المختلفة للتشكيلات العسكرية المشاركة فيه.