قوات روسية خاصة تبدأ هجوماً على المعارضة في اللاذقية

قوات روسية خاصة تبدأ هجوماً على المعارضة في اللاذقية

أعلنت القوات الروسية في سوريا، أنها بدأت هجوماً على مواقع للمعارضة في ريف اللاذقية الشمالي اليوم الأحد، بدعم من قوات الحرس الجمهوري التي يقودها ماهر الأسد، شقيق الرئيس السوري بشار الأسد. وذكرت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي تابعة للقوات الروسية في سوريا، أن “القوات الخاصة الروسية بقيادة اللواء يفغيني بريغوزين بدأت هجوماً على منطقة كبينة اليوم،…




جندي روسي في سوريا (أرشيف)


أعلنت القوات الروسية في سوريا، أنها بدأت هجوماً على مواقع للمعارضة في ريف اللاذقية الشمالي اليوم الأحد، بدعم من قوات الحرس الجمهوري التي يقودها ماهر الأسد، شقيق الرئيس السوري بشار الأسد.

وذكرت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي تابعة للقوات الروسية في سوريا، أن “القوات الخاصة الروسية بقيادة اللواء يفغيني بريغوزين بدأت هجوماً على منطقة كبينة اليوم، لانتزاعها من قبضة الإرهابيين، ولا يزال الهجوم مستمراً بدعم مباشر من القاذفات الاستراتيجية الروسية بشكل مكثف، وبمساعدة من قوات الحرس الجمهوري، التي تتبع للعميد ماهر الأسد”.
وتكبدت القوات الحكومية والمجموعات الموالية لها خسائرأ كبرى منذ منتصف الشهر الماضي، بعد شنها عدة عمليات عسكرية تكللت بالفشل وسقوط عشرات القتلى والجرحى.
وقال مصدر في الجبهة الساحلية التابعة للجيش السوري الحر المعارض، رفض ذكر اسمه: “فشلت القوات الحكومية السورية والروسية في تحقيق أي تقدم على الجبهة الساحلية، وتكبدت خسائر كبيرة، وألقت 10 طائرات مروحية براميل متفجرة، وألغام بحرية على محور الكبينة بجبل الأكراد، بريف اللاذقية الشمالي”.

وأضاف المصدر، أن الطيران الحربي الروسي والسوري استهدف تلال كبانة بالغارات الجوية المحملة بالصواريخ والبراميل المتفجرة، وقصفت المدفعية والصواريخ محيط بلدتي الناجية وبداما في ريف جسر الشغور الغربي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً