تدشين جهاز لبث رسائل التنبيه بإفساح الطريق أمام دوريات الشرطـة بشرطة الشارقة

تدشين جهاز لبث رسائل التنبيه بإفساح الطريق أمام دوريات الشرطـة بشرطة الشارقة

دشنت القيادة العامة لشرطة الشارقة، جهاز لبث رسائل التنبيه بإفساح الطريق أمام دوريات الشرطـة بعدة لغات، وذلك بناءا على توجيهات قائد عام شرطة الشارقة اللواء سيف الزري الشامسي بتوظيف أحدث وسائل التكنولوجيا في تطوير إمكانياتها والاستفادة من كافة المعطيات التقنية والفنية التي تعزز من كفاءة الأداء بما ينسجم مع أهداف استراتيجية وزارة الداخلية الرامية إلى…




دشنت القيادة العامة لشرطة الشارقة، جهاز لبث رسائل التنبيه بإفساح الطريق أمام دوريات الشرطـة بعدة لغات، وذلك بناءا على توجيهات قائد عام شرطة الشارقة اللواء سيف الزري الشامسي بتوظيف أحدث وسائل التكنولوجيا في تطوير إمكانياتها والاستفادة من كافة المعطيات التقنية والفنية التي تعزز من كفاءة الأداء بما ينسجم مع أهداف استراتيجية وزارة الداخلية الرامية إلى تعزيز الأمن والأمان، وضمان سرعة الاستجابة للبلاغات الطارئة.

واطلع مدير عام العمليات المركزية، العميد دكتور أحمد سعيد الناعور بحضور نائب مدير عام العمليات المركزية العقيد دكتور علي أحمد بوالزود ومدير إدارة المرور والدوريات المقدم محمد عبدالله علاي على جهاز بث رسائل التنبيه بإفساح الطريق أمام دوريات الشرطة ، الذي تقرر استخدامه حديثا بدوريات شرطة الشارقة، والذي يقوم ببث رسائل عبر الموجات اللاسلكية لأجهزة الراديو بالمركبات المحيطة بعدة لغات، بهدف تنبيه المركبات الأخرى لإفساح الطريق أمام الدورية وتمكينها من الوصول سريعاً إلى موقع البلاغ في أقل فترة زمنية ممكنة.

وأوضح مدير عام العمليات المركزية أن الجهاز يحتوي أيضاً على ثلاث رسائل صوتية مسجلة الاولى: تنبه إلى وجود سيارة شرطة تقترب ، والثانية: للتنبيه إلى وجود سيارة شرطة متوقفة في الأمام ، والثالثة: إلى وجود سيارة شرطة تقترب من التقاطع وترجو التوقف.

وتدعو القيادة العامة لشرطة الشارقة سائقي المركبات إلى الالتزام بإفساح الطريق امام مركبات الشرطة والطوارئ والمواكب الرسمية، لتعزيز زمن سرعة الاستجابة للحوادث، محذرة من إعاقة حركة تلك المركبات، حيث يعتبر ذلك سلوكاً سلبياً، يتسبب في تأخير وصولها إلى مواقع البلاغات.

ولفتت القيادة العامة لشرطة الشارقة إلى أن مخالفة عدم إعطاء أفضلية الطريق لمركبات الطوارئ أو الإسعاف أو الشرطة أو المواكب الرسمية، والتي تنص عليها المادة (54) من قانون السير والمرور الاتحادي، بمعاقبة مرتكبها بدفع غرامة مالية قدرها 3000 درهم مع حجز المركبة 30 يوماً، وست نقاط مرورية، سوف يتم تطبيقها اعتباراً من مطلع يوليو المقبل، سعياً لبلوغ أعلى مستويات السلامة المرورية، وضمان وصول مركبات الشرطة والطوارئ إلى مواقع البلاغات في أقل زمن ممكن.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً