أردوغان يراوغ الأكراد لكسب تأييدهم في انتخابات إسطنبول

أردوغان يراوغ الأكراد لكسب تأييدهم في انتخابات إسطنبول

قال الصحافي التركي الخبير في شؤون الأكراد أمد دجلة، إن الأمور في تركيا تسير على النقيض تماماً مما يُشاع عن محاولة حكومة حزب العدالة والتنمية خطب ود الأكراد لكسب أصواتهم في انتخابات إسطنبول التي تنطلق اليوم الأحد. ويؤكد دجلة، أن فتح أبواب سجن “إيمرالي”، والسماح للزعيم الكردي عبد الله أوجلان بلقاء محاميه، محاولة مظللة لكسب دعم الأكراد مؤقتاً،…




ملصق انتخابي للرئيس التركي أردوغان ومرشحه للانتخابات في إسطنبول بن علي يلدريم (أرشيف)


قال الصحافي التركي الخبير في شؤون الأكراد أمد دجلة، إن الأمور في تركيا تسير على النقيض تماماً مما يُشاع عن محاولة حكومة حزب العدالة والتنمية خطب ود الأكراد لكسب أصواتهم في انتخابات إسطنبول التي تنطلق اليوم الأحد.

ويؤكد دجلة، أن فتح أبواب سجن “إيمرالي”، والسماح للزعيم الكردي عبد الله أوجلان بلقاء محاميه، محاولة مظللة لكسب دعم الأكراد مؤقتاً، وفق موقع “أحوال تركية” أمس السبت.

ويرى دجلة، أنه إذا فاز حزب العدالة والتنمية في انتخابات إسطنبول، فإنه لن يتردد لحظة واحدة في بدأ خطته لتنفيذ عمليات سياسية وعسكرية ضد حزب الشعوب الديمقراطي والأكراد، ويؤكد أن الحكومة ستعين، بعد 23 يونيو (حزيران)، حارساً قضائياً على 26 بلدية تابعة لحزب الشعوب الديمقراطي.

يقول أمد دجلة، “إذا خرج حزب العدالة والتنمية منتصراً من انتخابات إسطنبول، فسيتشبث بشكل أكبر بسياسة الحرب تلك، وسيسعى للانتقام من الجميع، وليس من الأكراد فقط. وسيبادر بالهجوم على الجميع وسيُسرع من عملياته السياسية والعسكرية ضد الأكراد”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً