«الطيران المدني» تدعو إلى تفادي التشغيل في مناطق الخطر

«الطيران المدني» تدعو إلى تفادي التشغيل في مناطق الخطر

دعت هيئة الطيران المدني، المشغلين الجويين المسجلين بالدولة، لاتخاذ التدابير اللازمة مع الأوضاع الراهنة بالمنطقة، في وقت أعلنت «الاتحاد للطيران»، تعليق عملياتها عبر المجال الجوي الإيراني فوق مضيق هرمز وخليج عمان.

دعت هيئة الطيران المدني، المشغلين الجويين المسجلين بالدولة، لاتخاذ التدابير اللازمة مع الأوضاع الراهنة بالمنطقة، في وقت أعلنت «الاتحاد للطيران»، تعليق عملياتها عبر المجال الجوي الإيراني فوق مضيق هرمز وخليج عمان.

وقالت هيئة الطيران المدني في بيان، أمس، إنه «نظراً للأوضاع الراهنة التي تشهدها المنطقة، وحرصاً من الهيئة العامة للطيران المدني على أمن وسلامة الطيران، وكإجراء احترازي، وجهت الهيئة المشغلين الجويين المسجلين في الدولة، بتقييم مناطق الطيران المتأثرة، ووضع التدابير اللازمة لتفادي التشغيل في المناطق التي قد تعرض عمليات الطيران المدني للخطر».

إلى ذلك، أعلنت «الاتحاد للطيران»، تعليق العمليات الجوية عبر المجال الجوي الإيراني فوق مضيق هرمز وخليج عمان، وستسير رحلاتها على طرق بديلة، إلى عدد من الوجهات، من وإلى أبوظبي، وذلك حتى إشعار آخر.

وقالت في بيان لها أمس «بعد القرار الصادر أول أمس، عن إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية، بحظر شركات الطيران الأمريكية من التحليق في جزء من المجال الجوي الإيراني، قامـت الاتحاد للطيران، بالتشاور عن كثب مع الهيئة العامـة للطيران المدني بدولـة الإمارات، لتقييم الإجراء الأمريكـي».

وأضافت: «ستؤدي هذه التغييرات في المسار الجوي، إلى تأخر بعض الرحلات المغادرة من مطار أبوظبي الدولي، نظراً للازدحام المتزايد في المجال الجـوي المتـوفـر، كمـا ستزيد من وقت الرحــلات علـى بعــض الوجهــات».

وقالت: «تبقى سلامة ضيوفنا وطواقمنا الجوية، في قمة أولوياتنا، وسنستمر في التشاور مع السلطات المعنية، والقيام بتقييم المخاطر، لضمان عدم المخاطرة بمعايير السلامة».

وأكــدت الاتحــاد للطيران، أنها ستعلـن عن آخر المستجـدات حول الرحلات المتأثرة على موقعـــها الإلكتروني www.etihad.com.

Share

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً