دولة الإمارات تعفى السياح دون 18 عامًا من تأشيرة الدخول

دولة الإمارات تعفى السياح دون 18 عامًا من تأشيرة الدخول

أعفت دولة الإمارات مرافقى السياح ممن تقل أعمارهم عن 18 عاماً من رسوم تأشيرة الدخول، وجاء ذلك دعماً للذين يخططون لزيارتها خلال عطلة الصيف والاستفادة من التسهيلات التى تتيحها الدولة للسياح. وقالت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، إن «التسهيلات تشمل الأبناء والبنات الذين تقل أعمارهم عن 18 عاما، شريطة أن يكونوا برفقة الوالدين أو أحدهما القادمين إلى الدولة بموجب تأشيرات سياحية، وبصرف …

ff-og-image-inserted

أعفت دولة الإمارات مرافقى السياح ممن تقل أعمارهم عن 18 عاماً من رسوم تأشيرة الدخول، وجاء ذلك دعماً للذين يخططون لزيارتها خلال عطلة الصيف والاستفادة من التسهيلات التى تتيحها الدولة للسياح.

وقالت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، إن «التسهيلات تشمل الأبناء والبنات الذين تقل أعمارهم عن 18 عاما، شريطة أن يكونوا برفقة الوالدين أو أحدهما القادمين إلى الدولة بموجب تأشيرات سياحية، وبصرف النظر عن مدة صلاحية التأشيرة وسواء كانت قصيرة أو طويلة، وأن الفترة تمتد من 15 يوليو حتى 15 سبتمبر من كل عام».

وأكدت الهيئة أنها ستطلق خلال الأسبوع المقبل حملة للتعريف بالإعفاءات الممنوحة لأبناء السياح وكيفية الحصول عليها خلال الفترة المذكورة، وأنها تتضمن توزيع نشرات توضيحية فى مطارات الدولة ومنافذها الحدودية وعبر الجهات المعنية.

وأشارت الهيئة إلى أنه بإمكان السياح الراغبين فى زيارة الدولة تقديم طلباتهم لاستخراج التأشيرات السياحية العائلية من خلال مكاتب السفر والسياحة المعتمدة فى بلدانهم، وكذلك من خلال مكاتب الناقلات الوطنية للدولة «طيران الإمارات، طيران الاتحاد، فلاى دبى، العربية للطيران»، والاستفادة من الإعفاء.

كما دعت الهيئة أولياء الأمور المقيمين فى الإمارات إلى الاستفادة من قرار تجديد الإقامة للمكفولين على ذويهم بعد الانتهاء من دراستهم الجامعية أو الثانوية أو بلوغهم سن 18 عاماً، والذى يتم بموجبه منح المكفول على ذويه إقامة لمدة عام تجدد لعام إضافى.

وكشفت الهيئة، أن الاستفادة من هذا القرار تتطلب تقديم وثائق تشمل إرفاق شهادة الدراسة الثانوية العامة أو شهادة التخرج أو ما يفيد بذلك من الجامعة التى درس فيها الابن سواء كانت داخل الدولة أو خارجها على أن تكون مصدّقة حسب الأصول.

معجب بهذه:

إعجاب تحميل…

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً