هبوط جديد لليرة التركية بالتزامن مع انتخابات إسطنبول

هبوط جديد لليرة التركية بالتزامن مع انتخابات إسطنبول

مع اقتراب موعد الانتخابات الحاسمة بين مرشح الحزب الحاكم ومرشح المعارضة المتنفسان على منصب بلدية إسطنبول بدت أجواء عدم الاستقرار هي السائدة حيث لا يعرف ما سوف تؤول اليه الأوضاع بعد الانتخابات فضلاً عن وجود انعكاسات جدية على الاقتصاد التركي. ونتيجة لكل ذلك، هبطت الليرة التركية أمس الجمعة متضررة من قلق المستثمرين بشأن نتيجة انتخابات…




مواطن تركي ينظر إلى شاشة عرض تظهر انخفاض الليرة التركية مقابل الدولار واليورو (أرشيف)


مع اقتراب موعد الانتخابات الحاسمة بين مرشح الحزب الحاكم ومرشح المعارضة المتنفسان على منصب بلدية إسطنبول بدت أجواء عدم الاستقرار هي السائدة حيث لا يعرف ما سوف تؤول اليه الأوضاع بعد الانتخابات فضلاً عن وجود انعكاسات جدية على الاقتصاد التركي.

ونتيجة لكل ذلك، هبطت الليرة التركية أمس الجمعة متضررة من قلق المستثمرين بشأن نتيجة انتخابات بلدية اسطنبول التي ستجرى غداً الأحد وأيضاً الشكوك التي تحيط بعملية صنع السياسة النقدية تحت قيادة الرئيس رجب طيب اردوغان، وفق ما ذكره موقع “أحوال تركية”.

وبحلول الساعة 1511 بتوقيت غرينتش سجلت الليرة 5.8170 مقابل الدولار الأمريكي، منخفضة أكثر من 1% من مستوى الإغلاق أمس الأول الخميس البالغ 5.7550 . وفي وقت سابق من الجمعة هبطت الليرة إلى 5.8250 .

وفي العام الماضي رفع البنك المركزي التركي أسعار الفائدة إلى بعض من أعلى المستويات الموجودة في الأسواق الناشئة بعد أزمة للعملة دفعت معدل التضخم للصعود فوق 25 %. وتباطأ التضخم منذ ذلك الحين إلى 18.71 %، لكن أسعار الفائدة بقيت بلا تغيير مع انزلاق الاقتصاد إلى الركود بينما ما زالت الليرة ضعيفة.

وخسرت الليرة التركية حوالي 30 % من قيمتها العام الماضي وتراجعت 9 % منذ بداية العام الحالي.

واتخذت تركيا، أكبر اقتصاد في الشرق الأوسط، بضع خطوات لحماية الليرة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً