شركات طيران محلية وعالمية تغيّر مساراتها «احترازياً» فوق مضيق هرمز

شركات طيران محلية وعالمية تغيّر مساراتها «احترازياً» فوق مضيق هرمز

أعلنت شركات طيران محلية وعالمية عن اتخاذ إجراءات احترازية تتعلق بتغيير مساراتها الجوية فوق منطقة مضيق هرمز بعد تنبيه إدارة الطيران الفيدرالي الأمريكي بشأن وجود مخاطر محتملة على التحليق في هذه المنطقة.

أعلنت شركات طيران محلية وعالمية عن اتخاذ إجراءات احترازية تتعلق بتغيير مساراتها الجوية فوق منطقة مضيق هرمز بعد تنبيه إدارة الطيران الفيدرالي الأمريكي بشأن وجود مخاطر محتملة على التحليق في هذه المنطقة.

وقال متحدث باسم طيران الإمارات إنه ونظراً للأوضاع الراهنة، اتخذت طيران الإمارات إجراءات احترازية، بما في ذلك تغيير مسار جميع الرحلات بعيداً عن منطقة أي مخاطر محتملة، مشيرا إلى أن الشركة على اتصال دائم مع السلطات الحكومية المعنية فيما يخص عملياتها الجوية، وستقوم بأي تغييرات أخرى ضرورية في العمليات إذا تطلب الأمر.

وأضاف المتحدث أن تغيير مسار الرحلات ترك آثاراً طفيفة على مواعيد مغادرة ووصول بعض الرحلات، لذا فإن الناقلة تنصح عملاءها أن يتحققوا من أي تغييرات على جدول رحلاتنا من خلال الموقع الإلكتروني.

وأضاف أن طيران الإمارات دائماً تضع سلامة المسافرين والأطقم على رأس قائمة أولوياتها دون التهاون في ذلك على الإطلاق.

وقال متحدث باسم «الاتحاد للطيران» إن الشركة تراقب الوضع الراهن عن كثب في ظل التطورات الأخيرة، مشيراً إلى أنه لدى الشركة خطط للطوارئ. وفي وقت لاحق قالت «الاتحاد للطيران» إنه بعد القرار الصادر اليوم عن إدارة الطيران الفيدرالية الأميركية بحظر شركات الطيران الأميركية من التحليق في جزء من المجال الجوي الإيراني، قامت الاتحاد للطيران بالتشاور عن كثب مع الهيئة العامة للطيران المدني بدولة الإمارات العربية المتحدة لتقييم الإجراء الأمريكي. وأضافت أن الشركة تعتبر السلامة الأولوية القصوى للاتحاد للطيران، وبالتشاور مع الهيئة العامة للطيران المدني بدولة الإمارات، تم الاتفاق على تغيير مسار عدد من الرحلات التي يتم تشغيلها من وإلى منطقة الخليج العربي. وأوضحت أنها سوف تعلن عن آخر المستجدات حول الرحلات المتأثرة على موقعها الإلكتروني www.etihad.com فور تلقيها المزيد من المعلومات من السلطات المعنية بشأن أي قيود على المجالات الجوية.

مراقبة الوضع

ومن جهة أخرى أكد متحدث باسم «فلاي دبي» أن الشركة في شأن الإشعار الموجه إلى الطيارين «إشعار نوتام»، الصادر عن إدارة الطيران الفيدرالي لشركات الطيران الأمريكية قامت بتعديل بعض مسارات الطيران الحالية في المنطقة كإجراء احترازي، مضيفاً أن الناقلة تواصل مراقبة الوضع لإجراء التغييرات اللازمة عند الضرورة.

وكانت إدارة الطيران الأمريكية قد أصدرت أمراً طارئاً يحظر على شركات الطيران الأمريكية التحليق في مجال جوي تسيطر عليه إيران فوق مضيق هرمز وخليج عمان وسط تزايد التوترات. وبناء على ذلك قالت شركة الخطوط الجوية المتحدة (يونايتد إيرلاينز) إنها علقت رحلاتها من مطار نيوارك بولاية نيوجيرزي الأمريكية إلى مومباي، المركز المالي الهندي، عقب مراجعة تتعلق بالسلامة بعدما أسقطت إيران طائرة استطلاع أمريكية مسيرة من على ارتفاع كبير. وفي منشور منفصل لشركات الطيران قالت الإدارة إن تطبيقات تتبع مسارات الرحلات الجوية تظهر أن أقرب طائرة مدنية كانت في نطاق حوالي 45 ميلاً بحرياً من الطائرة المسيرة التي أسقطها صاروخ سطح/جو إيراني. وأشارت إلى أن هناك العديد من الطائرات المدنية كانت في المنطقة وقت عملية الاعتراض.

وأضافت أنها لا تزال قلقة من تصاعد التوتر ومن النشاط العسكري على مقربة شديدة من مسارات طائرات مدنية ومن استعداد إيران لاستخدام صواريخ طويلة المدى في المجال الجوي الدولي دون سابق إنذار أو دون التحذير بوقت كاف.

وعلى الرغم من أن التحذيرات الأمريكية لا تنطبق على شركات طيران من دول أخرى، لكن شركة أو.بي.إس جروب التي تقدم لشركات الطيران إرشادات تتعلق بالسلامة، قالت إن شركات طيران عالمية ستأخذ هذا الحظر في الحسبان.

وأعلنت شركة الطيران الهولندية «كي ال ام» أن طائراتها لن تحلق بعد الآن فوق مضيق هرمز الواقع في المنطقة التي أسقطت فيها إيران طائرة مسيرة عسكرية أميركية. وقالت الشركة في بيان إن السلامة هي «الأولوية المطلقة» للشركة. وأضافت أنها تتابع عن كثب جميع التطورات التي قد تكون مرتبطة بسلامة المجال الجوي وتنظم العملية بطريقة تضمن سلامة الرحلات.

تجنب المجال الجوي

وذكرت الخطوط الجوية الماليزية أنها تتجنب المجال الجوي الذي كانت تستخدمه سابقاً في رحلات جوية بين كوالالمبور ولندن وجدة والمدينة المنورة. وقالت الشركة«نراقب عن كثب الموقف ونسترشد بتقييمات مختلفة بما في ذلك التقارير الأمنية وإشعارات الطيارين التي تقدمها سلطات مراقبة المجال الجوي». وقالت شركة يونايتد إنها علقت رحلاتها إلى الهند عبر المجال الجوي الإيراني بعد«مراجعة شاملة للسلامة والأمان».

و قالت شركتا طيران أمريكيتان هما الخطوط الجوية الأمريكية (أمريكان إيرلاينز) ودلتا إير لاينز إن طائراتهما لا تحلق فوق إيران.

ومن جهتها ذكرت الخطوط الجوية الاسترالية«كانتاس» إنها حولت مسارات الطيران فوق الشرق الأوسط لتجنب مضيق هرمز وخليج عمان.

وأعلنت شركة الخطوط الجوية الألمانية لوفتهانزا وقف تحليق طائراتها فوق مضيق هرمز الواقع في المنطقة التي أسقطت فيها إيران طائرة مسيرة عسكرية أميركية.

Share

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً