هذا أحد الأهداف الإيرانية التي كانت واشنطن بصدد ضربها

هذا أحد الأهداف الإيرانية التي كانت واشنطن بصدد ضربها

أعطى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الضوء الأخضر لضرب سلسلة من الأهداف الإيرانية، أمس الخميس، ثم تراجع عن قراره، وذلك رداً على إسقاط طائرة أمريكية بدون طيار فوق مضيق هرمز، وفقاً لما ذكرته صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية. وأكد مسؤولون في البنتاغون، بحسب ما أوردت مجلة “نيوزويك” الأمريكية، اليوم الجمعة، أن قوات الولايات المتحدة في المنطقة، بما …




مدمرة


أعطى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الضوء الأخضر لضرب سلسلة من الأهداف الإيرانية، أمس الخميس، ثم تراجع عن قراره، وذلك رداً على إسقاط طائرة أمريكية بدون طيار فوق مضيق هرمز، وفقاً لما ذكرته صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية.

وأكد مسؤولون في البنتاغون، بحسب ما أوردت مجلة “نيوزويك” الأمريكية، اليوم الجمعة، أن قوات الولايات المتحدة في المنطقة، بما فيها الطراد (USS Leyte Gulf) المزود بصواريخ مجنحة، وضعت في حالة تأهب لمدة 72 ساعة.

ولم يشر المسؤولون إلى سبب تغيير ترامب رأيه فيما يتعلق بالهجوم، أو ما إذا كانت سينفذ ضربة في الأيام المقبلة، مع استمرار التوتر بين الولايات المتحدة وإيران.

وقال المسؤولون، إنه “تم إيقاظ العسكريين في الساعة الثانية من ليلة أمس بالتوقيت المحلي، وكان من المقرر أصلاً أن تنفذ الضربات في غضون ساعة، لكن لم يحدث شيء، وبقيت خطة الهجوم معتمدة بين الساعة 3:00 وحتى 3:30 من صباح اليوم الجمعة.

وأكد المسؤولون، أن بين الأهداف التي كان من المقرر ضربها منظومة صاروخية أرض-جو من طراز “إس-125 نيفا/ بيتشورا” سوفيتية الصنع، يعتقد البنتاغون أنها هي التي أسقطت الطائرة المسيرة الأمريكية، رغم إعلان الحرس الثوري الإيراني عن استخدام منظومة “خرداد” محلية الصنع في العملية.

وذكر مسؤول آخر في وزارة الدفاع لوكالة “أسوشيتد برس” أن قائمة الأهداف التي أعدها البنتاغون شملت رادارات وبطاريات صاروخية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً