شركة طيران إماراتية تفتتح مركز تدريب للاجئين السوريين في الأردن

شركة طيران إماراتية تفتتح مركز تدريب للاجئين السوريين في الأردن

افتتحت شركة الاتحاد للطيران الإماراتية بالتعاون مع وزارة الخارجية والتعاون الدولي مركز للتدريب والتطوير لشباب المخيم الإماراتي “مريجيب الفهود” بالأردن وذلك في إطار احتفائها باليوم العالمي للاجئين. ويهدف”مركز الاتحاد للطيران للتدريب والتطوير” إلى إكساب اللاجئين السوريين مهارات الحاسب الآلي وتقنية المعلومات، بما يمنحهم الفرصة لبناء مستقبل أفضل. كما يهدف إلى تعزيز مسيرة التعليم والتبرع لصالح اللاجئين …




alt


افتتحت شركة الاتحاد للطيران الإماراتية بالتعاون مع وزارة الخارجية والتعاون الدولي مركز للتدريب والتطوير لشباب المخيم الإماراتي “مريجيب الفهود” بالأردن وذلك في إطار احتفائها باليوم العالمي للاجئين.

ويهدف”مركز الاتحاد للطيران للتدريب والتطوير” إلى إكساب اللاجئين السوريين مهارات الحاسب الآلي وتقنية المعلومات، بما يمنحهم الفرصة لبناء مستقبل أفضل. كما يهدف إلى تعزيز مسيرة التعليم والتبرع لصالح اللاجئين السوريين في مخيم مريجب الفهود بالأردن.
وفي بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، قال الرئيس الشرفي لبرنامج المسؤولية الاجتماعية في مجموعة الاتحاد للطيران خالد غيث المحيربي: “نحن ملتزمون بدعم الأطفال لمواصلة تعليمهم، بما يسهم في تأمين مستقبل أفضل لهم والاندماج في المجتمع. فنحن نؤمن بأن التعليم يمثل حجر الأساس لتطوير أي مجتمع. ومن خلال توفير مستوى تعليم جيد، فنحن نستثمر في مستقبل هؤلاء الأطفال، لحمايتهم من الوقوع فريسة للإتجار بالبشر والإرهاب”.
وأضاف المحيربي “أود أن أتوجه بالشكر إلى شركائنا والموظفين المتطوعين الذين انضموا إلينا لتوصيل هذه المواد لصالح اللاجئين السوريين، كما أود أن أشكرهم على ما بذلوه من وقت وجهد لتعزيز هذه القضية النبيلة”.
مخبوزات التسامح
وتم أيضا إطلاق مبادرة “مخبوزات التسامح”، وهي مبادرة مبتكرة تهدف إلى تعزيز فنون إعداد المخبوزات بصورة محترفة لدى اللاجئات بما يساعدهن على الحصول على مصدر دخل إضافي من خلال بيع المخبوزات وقام طهاة الاتحاد للطيران باستضافة حلقات تدريبية على إعداد المخبوزات للاجئات السوريات، أعقبتها مسابقة للطهي وتوزيع الجوائز وأجهزة الطهي على الفائزين والمشاركين في المسابقة. كما قامت الشركة أيضاً بتقديم حوالي ألف غطاء سرير للمستشفى الميداني في المخيم، الأمر الذي يجسد مدى اهتمامها بالرعاية الصحية للاجئين.

كما تم توزيع كتب وحقائب مدرسية وأدوات قرطاسية على حوالي 2400 طفل في المخيم، الأمر الذي يعكس مدى التزام الاتحاد للطيران بدعم مسيرة التعليم على النطاق العالمي ولا سيما بين الفئات الأقل حظاً. وفي إطار الزيارة، حرص أعضاء الوفد الإماراتي على التفاعل مع الأطفال وسكان المخيم ضمن أنشطة ترفيهية ورسم البسمة على الجميع

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً