قمّة للاتحاد الأوروبي في 30 يونيو لاختيار من يتولون المناصب العليا

قمّة للاتحاد الأوروبي في 30 يونيو لاختيار من يتولون المناصب العليا

ذكر دبلوماسيون أوروبيون في وقت مبكر من صباح اليوم الجمعة أن قادة الاتحاد الأوروبي لم يتفقوا على الأشخاص الذين سيتولون المناصب القيادية العليا في التكتل، ويخططون لعقد قمة أخرى في 30 يونيو.

ذكر دبلوماسيون أوروبيون في وقت مبكر من صباح اليوم الجمعة أن قادة الاتحاد الأوروبي لم يتفقوا على الأشخاص الذين سيتولون المناصب القيادية العليا في التكتل، ويخططون لعقد قمة أخرى في 30 يونيو.

والتقى القادة مساء الخميس للاتفاق على أشخاص يتم تعيينهم في المناصب العليا بالتكتل خلال الأعوام الخمسة القادمة، لكن الكثير منهم أعلن حتى قبل بدء القمة أنهم يتوقعون أنه ستكون هناك حاجة لمزيد من الوقت.

ويتعرض الزعماء لضغوط للحيلولة دون حدوث مأزق مؤسسي بعد أن أثارت انتخابات البرلمان الأوروبي الشهر الماضي منافسة على المناصب العليا في الاتحاد، خاصة منصب رئيس المفوضية الأوروبية القادم.

ويقول حزب الشعب الأوروبي (يمين وسط) إن مرشحه الرئيسي، المشرع الأوروبي مانفريد فيبر، يحظى بأفضل الفرص، وذلك بعد أن حل الحزب في المركز الأول بالانتخابات. ومع ذلك، فقد خسر الحزب مقاعد، مما يجعل من الصعب عليه تشكيل أغلبية حول مرشحه في البرلمان.

والمنافسون الرئيسيون لفيبر، هم: نائب رئيس المفوضية الأوروبية فرانس تيمرمانز ، من الحزب الاشتراكي، ومفوضة شؤون المنافسة في الاتحاد الأوروبي مارجريت فيستجر (الحزب الليبرالي)، وما زالا كلاهما في السباق.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً