سقوط مقذوف حوثي قرب محطة تحلية في السعودية

سقوط مقذوف حوثي قرب محطة تحلية في السعودية

أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، سقوط مقذوف حوثي قرب محطة تحلية المياه المالحة في منطقة الشقيق جنوبي المملكة العربية السعودية، فيما لم ينتج عنه أي أضرار بشرية أو تلفيات فيما تمكّنت قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي، الليلة الماضية، من اعتراض وإسقاط طائرة بدون طيار«مسيّرة» أطلقتها الميليشيا الحوثية باتجاه جازان.

أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، سقوط مقذوف حوثي قرب محطة تحلية المياه المالحة في منطقة الشقيق جنوبي المملكة العربية السعودية، فيما لم ينتج عنه أي أضرار بشرية أو تلفيات فيما تمكّنت قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي، الليلة الماضية، من اعتراض وإسقاط طائرة بدون طيار«مسيّرة» أطلقتها الميليشيا الحوثية باتجاه جازان.

وأوضح العقيد الركن تركي المالكي، الناطق باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، في تصريح أوردته وكالة الأنباء السعودية «واس»، أن الأداة الإجرامية الإرهابية الحوثية تحاول استهداف المنشآت المدنية والأعيان المدنية في محاولات بائسة ومتكررة دون تحقيق أي من أهدافهم وأعمالهم العدائية اللامسؤولة، إذ يتم كشف هذه الطائرات وإسقاطها.

وأكد المالكي الحق المشروع باتخاذ وتنفيذ إجراءات الردع المناسبة للتعامل مع هذه الأعمال العدائية بما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

وفي سياق متصل، أكد المالكي سقوط مقذوف حوثي معادٍ بالقرب من محطة تحلية المياه المالحة في الشقيق بالسعودية الليلة قبل الماضية، ولم ينتج عنه أي أضرار بشرية أو تلفيات. وأوضح أن «الجهات العسكرية والأمنية تعمل على تحديد نوع المقذوف الذي تم استخدامه، في الوقت الذي أعلنت فيه الميليشيا الحوثية الإرهابية، المدعومة من إيران، عبر وسائل إعلامها، مسؤوليتها الكاملة عن هذا العمل الإرهابي، باستخدام صاروخ «كروز»- على حد زعمها – ما يمثل اعترافاً صريحاً، ومسؤولية كاملة باستهداف الأعيان المدنية والمدنيين، التي تعنى بحماية خاصة، بموجب القانون الدولي الإنساني»، مشدداً على أن استهداف المنشآت المدنية يرقى إلى جريمة حرب.

وأضاف أن «اعتراف تلك الميليشيا الإرهابية، يثبت أيضاً حصولها على أسلحة نوعية جديدة، واستمرار النظام الإيراني بدعمه وممارسته للإرهاب العابر للحدود، واستمرار انتهاك قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، ومنها القرار 2216 والقرار 2231».

وختم المالكي قائلاً «إن الميليشيا الحوثية الإرهابية، تتخذ من ميناء الحديدة منفذاً لتهريب الأسلحة النوعية، وتهديد الأمن الإقليمي والدولي»، مؤكداً أن «قيادة القوات المشتركة للتحالف، وأمام هذه الأعمال الإرهابية، والتجاوزات غير الأخلاقية من الميليشيا الحوثية الإرهابية، ستتخذ إجراءات صارمة، عاجلة وآنية، لردع هذه الميليشيا الإرهابية، وبما يكفل حماية الأعيان المدنية والمدنيين، وستتم محاسبة العناصر الإرهابية المسؤولة عن التخطيط والتنفيذ لمثل هذه الأعمال الإرهابية، وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية».

حرم جامعة

على الصعيد ذاته، أعلنت قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، أنها رصدت صباح أمس انطلاق صاروخ باليستي من حرم جامعة صنعاء، وسقوطه داخل الأراضي اليمنية. وأضاف التحالف أن المليشيا الحوثية تنتهك كل القوانين الدولية والأعراف، وتستخدم المواقع المدنية لإطلاق صواريخها وطائراتها المسيرة.

وفي واشنطن، أعلن البيت الأبيض أنه تمّ إبلاغ الرئيس دونالد ترامب، بحصول ضربة على المملكة العربية السعودية.

Share

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً