18 ألف طالب وسائق حافلة يستفيدون من «خلونا نعبر»

18 ألف طالب وسائق حافلة يستفيدون من «خلونا نعبر»

شرطة أبوظبي نفذت 178 محاضرة توعية مرورية في المدارس. من المصدر اختتمت شرطة أبوظبي حملة سلامة الطلاب، ضمن الحملة التوعوية المرورية الموحدة لوزارة الداخلية، بعنوان «خلونا نعبر»، واستفاد منها نحو 18 ألفاً و200 طالب وسائق حافلة مدرسية، تلقوا 178 محاضرة مرورية خلال العام الدراسي الجاري في أبوظبي.



شرطة أبوظبي نفذت 178 محاضرة توعية مرورية في المدارس. من المصدر

اختتمت شرطة أبوظبي حملة سلامة الطلاب، ضمن الحملة التوعوية المرورية الموحدة لوزارة الداخلية، بعنوان «خلونا نعبر»، واستفاد منها نحو 18 ألفاً و200 طالب وسائق حافلة مدرسية، تلقوا 178 محاضرة مرورية خلال العام الدراسي الجاري في أبوظبي.

وأفاد مدير مديرية المرور والدوريات بقطاع العمليات المركزية في شرطة أبوظبي، العميد محمد ضاحي الحميري، بأن الحملة، تضمنت برامج توعية بأساليب مميزة ومتطورة، ركزت على نشر التأثير الإيجابي بين سائقي الحافلات المدرسية، للالتزام بفتح إشارة قف، في حالة صعود أو نزول الطلاب، وتثقيفهم بالمخالفات التي نص عليها القانون بالمخالفة 500 درهم، وست نقاط مرورية، وحثّ سائقي المركبات على الوقوف في حالة مشاهدة إشارة قف مفتوحة، ومخالفة عدم الالتزام بالوقوف، وهي 1000 درهم و10 نقاط مرورية.

واستعرض ما تضمنته من جهود ميدانية، بتكثيف الدوريات بمناطق المدارس للإشراف على حركة السير والمرور، وتحرير المخالفات التحذيرية، وتوجيه البطاقات الصفراء، لتعزيز الإيجابية لدى قائدي المركبات والحافلات المدرسية، بما يتيح الفرصة لهم لمراجعة سلوكياتهم المرورية السلبية، وحثهم على الالتزام بالقوانين، خصوصاً عند نقل الطلاب، انطلاقاً من الحرص على توفير البيئة المرورية الآمنة، ضمن الأولوية الاستراتيجية لشرطة أبوظبي، في جعل الطرق أكثر أمناً.

وذكر أن الجهود شملت تنفيذ دورة تدريبية، بالتعاون مع دائرة النقل، لموظفي الأمن والسلامة بالمدارس، على تنظيم حركة السير حول المدارس، وإدارة ومراقبة الأماكن المخصصة لعبور المشاة، والتعرف إلى طريقة تصرف الأطفال وسلوكهم في أثناء حركة السير حول المدارس. وأشار الى أن شرطة أبوظبي ستقيّم ما تحقق من نتائج إيجابية والسلبيات، والاستفادة منها في إعداد خطة السلامة المرورية، بالتنسيق مع الشركاء، بما يسهم في تحقيق أفضل الممارسات لتوفير السلامة المرورية للطلاب خلال العام الدراسي المقبل، منوهاً بالنتائج الإيجابية لنشر الثقافة المرورية في القطاع التعليمي وللسائقين، لتعزيز سلامة الطلاب بالتنسيق مع الشركاء الاستراتيجيين، دائرة التعليم والمعرفة ودائرة النقل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً