ماذا يحدث لأجسامنا خلال العلاقة الحميمة؟ تُغير فيك الكثير

ماذا يحدث لأجسامنا خلال العلاقة الحميمة؟ تُغير فيك الكثير

ماذا يحدث لأجسامنا خلال العلاقة الحميمة؟ هل تساءلت يوماً ماذا يحدث لأجسامنا خلال العلاقات الزوجية، في حين أن معظمنا على يقين تام بأننا نرغب في ممارسة العلاقات الزوجية، إلا أن معظمنا لم يعطِ لنفسه فرصة في التفكير فيما يحدث فسيولوجيا أثناء هذه العملية. حسب التجارب والأبحاث العلمية فإن هناك الكثير من التغيرات التي تطرأ على أجسامنا أثناء…

alt

ماذا يحدث لأجسامنا خلال العلاقة الحميمة؟

هل تساءلت يوماً ماذا يحدث لأجسامنا خلال العلاقات الزوجية، في حين أن معظمنا على يقين تام بأننا نرغب في ممارسة العلاقات الزوجية، إلا أن معظمنا لم يعطِ لنفسه فرصة في التفكير فيما يحدث فسيولوجيا أثناء هذه العملية. حسب التجارب والأبحاث العلمية فإن هناك الكثير من التغيرات التي تطرأ على أجسامنا أثناء العلاقات الزوجية، أو القيام بأي أنشطة جنسية.

وجدت العديد من الأبحاث والتجارب أن العلاقات الزوجية لها تأثير كبير على الجسم، وأن الأمر لا يرتبط فقط بالهرمونات، ولكنه يؤثر على باقي الوظائف وعلى المخ وعلى الحالة النفسية أيضاً، وأكدوا أن العلاقات الزوجية تغير فيك الكثير.
وفيما يلي نستعرض بعض الأمور التي تحدث لأجسامنا بينما نقوم بعلاقات زوجية:
الشعور بالسعادة
تلاحظ أنك تصبح شخصا أكثر سعادة بعد ممارسة العلاقات الزوجية، ويرجع ذلك إلى أن هذه العملية تطلق هرمونات السعادة في جسمك، لاسيما وأنها تحفز إفراز هرمونات مثل الأوكستيسون، ما يجعلك تشعر بأنك على اتصال مع الآخرين، والدوبامين وهو مادة كيميائية تتفاعل في الدماغ لتؤثر على كثير من الأحاسيس والسلوكيات بما في ذلك الانتباه، والتوجيه وتحريك الجسم، ما يجعلك تشعر بالرضا والقرب من شريك حياتك.
توسيع الأوعية الدموية
تساعد العلاقات الزوجية على توسيع الأوعية الدموية، تقول طبيبة أمراض المسالك البولية وخبيرة الصحة الجنسية جينيفر بيرمان إن العلاقات الزوجية تمدد الأوعية الدموية في وجهك وصدرك.
كما أن العلاقات الزوجية تجعل المناطق الحساسة في جسمك مثل الحلمات والأذنين والعنق والمنطقة التناسلية أكثر حساسية، نظراً إلى زيادة تدفق الدم فيها.
رفع مُعدل ضربات القلب
العلاقات الزوجية ترفع معدل ضربات القلب، ويتضح ذلك كثيراً إذا استمرت العلاقة لما بين 10 إلى 20 دقيقة، كما أنها تجعل العضلات أكثر مرونة؛ لأنه خلال إقامة العلاقة الزوجية تنكمش عضلات وتتمدد بشكل تلقائي. شعورك بالحماس الشديد أثناء إقامة العلاقة الزوجية يساعد على تدفق الدم في جسمك، فيتحرك القلب بسرعة لكي يتمكن من ضخ الدم في جميع أنحاء الجسد، والتي على رأسها الأعضاء التناسلية.
يُشبه الأطباء العلاقات الزوجية بممارسة التمارين الرياضية، ولكنك تكون أكثر سعادة وحماساً.
حرق الدهون
وتساعد العلاقات الزوجية على حرق بعض السعرات الحرارية، وجدت دراسة نُشرت في مجلة نيوانجلند الطبية أن الشخص الذي يصل وزنه إلى 154 كيلوجراما، قادر على حرق 21 سعرة حرارية خلال 6 دقائق من ممارسة العلاقات الزوجية.
تعزيز الجهاز المناعي
وفقا لإحدى الدراسات فإن الأشخاص النشطين جنسياً يتمتعون بصحة أفضل ويأخذون إجازات مرضية أقل من زملائهم في العمل. أوضحت الدراسة أن العلاقات الزوجية المستمرة والتي يتم ممارستها بشكل منتظم تعزز مستويات الجلوبيولين في الجسم، كما أنها تجعلك تشعر بالرضا والهدوء النفسي، كذلك تساعد على إنتاج الخلايا الليمفاوية التي تعد جزءا أساسيا من عملية مكافحة العدوى، كما تزيد من الأجسام المضادة داخل جسدك.
تجعلك تبدو أكثر إشراقاً وحيوية
العلاقات الجنسية تجعلك تبدو أكثر حيوية وإشراقاً، خاصة وأنها تساعد على تدفق الدم في جسمك ما يقضي على السموم ويساعدك على الحصول على قدر أكبر من الأكسجين، مما يساعد على أن تبدو أصغر سناً وأكثر ليونة وإشراقاً. كما أن ممارسة الجنس مفيدة للتخلص من حب الشباب المزمن، والذي غالباً ما يحدث نتيجة الاختلالات الهرمونية.
يشعر الرجال بالنعاس بعد انتهاء العلاقة الزوجية
عندما يشعر الرجال بالنعاس وينامون بعد انتهاء العلاقة الزوجية فإن هذا لا يعود إلى القيام بالأمر في وقت متأخر من الليل، ولكن السبب الرئيسي في هذا الأمر هو أن العلاقات الزوجية تملأ جسمك بالمواد الكيميائية المرتبطة بالاسترخاء والسعادة، ما يجعلك تشعر بالسعادة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً