مصر وإثيوبيا تبحثان استئناف مفاوضات سد النهضة

مصر وإثيوبيا تبحثان استئناف مفاوضات سد النهضة

بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري اليوم الخميس مع نظيره الإثيوبي جيدو اندرجاتشيو، على هامش اجتماع المتابعة الوزاري للشركاء الإقليميين للسودان في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، تطورات العلاقات الثنائية بين البلدين والمفاوضات الخاصة بسد النهضة.

بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري اليوم الخميس مع نظيره الإثيوبي جيدو اندرجاتشيو، على هامش اجتماع المتابعة الوزاري للشركاء الإقليميين للسودان في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، تطورات العلاقات الثنائية بين البلدين والمفاوضات الخاصة بسد النهضة.

وبحسب المستشار أحمد حافظ المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، أعرب شكري عن تطلعه للعمل مع وزير الخارجية الإثيوبي الجديد من أجل تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في مختلف المجالات.

وأكد الجانبان، في بيان، حرصهما على تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري من خلال زيادة معدلات التبادل التجاري والاستثمارات المصرية المباشرة في إثيوبيا، بما يرقى لتطلعات شعبي البلدين.

وأكد وزير الخارجية الإثيوبي على أهمية العلاقات التاريخية بين البلدين، وتطلعه للتعاون مع مصر من أجل تطوير العلاقات الثنائية لآفاق أرحب في كافة المجالات.

وأضاف حافظ، أن الوزيرين ناقشا تطورات مفاوضات سد النهضة، حيث أكد شكري على أهمية الإسراع بوتيرة المفاوضات، وضرورة الالتزام الأمين بتنفيذ ما تم الاتفاق عليه.

وأكد الوزير شكري على نية مصر توجيه الدعوة لعقد الاجتماع السداسي الذي يضم وزراء الخارجية والري في مصر والسودان وإثيوبيا في أقرب فرصة مواتية تنفيذا لتوجيهات زعماء الدول الثلاث، وذلك لمواصلة المفاوضات حول سد النهضة بما يؤمن مصالح مصر والسودان المائية ويحقق التنمية لإثيوبيا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً