كيف تتعاملين مع آلام أسفل الظهر بعد الحمل؟

كيف تتعاملين مع آلام أسفل الظهر بعد الحمل؟

الشكوى من أوجاع أسفل الظهر شائعة بين الأمهات الجدد، خاصة أن الألم قد يستمر لفترة طويلة إذا كانت الولادة قيصرية، وقد يصل الوجع أحياناً إلى منطقة الأرداف والوركين. سبب الألم ضعف عضلات البطن إثر تمدد الرحم وقت الحمل، وهو ما يؤثر على قوام الجسم. إذا لم تشعري أن الألم يزول بالتدريج اتبعي التالي: تمارين شد عضلات البطن …




تجنّبي الانحناء أثناء الرضاعة أو لرفع الطفل (تعبيرية)


الشكوى من أوجاع أسفل الظهر شائعة بين الأمهات الجدد، خاصة أن الألم قد يستمر لفترة طويلة إذا كانت الولادة قيصرية، وقد يصل الوجع أحياناً إلى منطقة الأرداف والوركين. سبب الألم ضعف عضلات البطن إثر تمدد الرحم وقت الحمل، وهو ما يؤثر على قوام الجسم. إذا لم تشعري أن الألم يزول بالتدريج اتبعي التالي:

تمارين شد عضلات البطن ضرورية، واستخدام حمالة الطفل أثناء المشي يخفّف وضع ضغط على الظهر

* تجنبي الانحناء أو التواء الجسم عند حمل الرضيع ورفعه، فلايزال جسمك بعد الولادة غير قادر على تحمل الحركات الشديدة.

* يمكنك القيام بالتمرين السهل التالي: تمددي على ظهرك، واثني ركبتيك قليلاً، ثم ارفعي ظهرك لأعلى.

* من نفس وضعية الاستلقاء على الظهر يمكنك ممارسة تمارين شد واسترخاء لعضلات البطن. ابدأي هذه التمارين بعد بضعة أيام من الولادة.

* استخدمي حمالة الطفل المصنوعة من القماش، لمساعدتك في حمله أثناء المشي.

* لا تنحني أثناء حمل الطفل أبداً لأن ذلك يضع ضغطاً كبيراً على ظهرك.

* تجنبي الانحناء أثناء الرضاعة، ارفعي الطفل لأعلى بذراعيك.

* عند تغيير الحفاضات ضعي الطفل على طاولة يصل ارتفاعها إلى مستوى خصرك.

* نتيجة تغير قوام الجسم أثناء الحمل، عليك اختيار شكل لطيف من أشكال الرياضة لممارسته، مثل المشي أو اليوغا أو البيلاتس بمجرّد استرداد عافيتك بعد الولادة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً