مصر: لا حلا للأزمة السودانية دون عودة للحوار السياسي

مصر: لا حلا للأزمة السودانية دون عودة للحوار السياسي

قال وزير الخارجية المصري سامح شكري إن العودة إلى الحوار، هي السبيل الوحيد لحل أزمة السودان، والتوصل لحل سياسي يرضي جميع الأطراف ويحقق تطلعات الشعب السوداني. وأوضح شكري في اجتماع الشركاء الإقليميين للسودان المنعقد في أديس أبابا، اليوم الخميس، أن ما يمر به السودان الشقيق من ظروف استثنائية يتطلب تكاتف وتنسيق الجهود الإقليمية لوقف الاحتقان،…




وزير الخارجية المصري سامح شكري متحدثاً في اجتماع أديس أبابا اليوم الخميس (الخارجية المصرية)


قال وزير الخارجية المصري سامح شكري إن العودة إلى الحوار، هي السبيل الوحيد لحل أزمة السودان، والتوصل لحل سياسي يرضي جميع الأطراف ويحقق تطلعات الشعب السوداني.

وأوضح شكري في اجتماع الشركاء الإقليميين للسودان المنعقد في أديس أبابا، اليوم الخميس، أن ما يمر به السودان الشقيق من ظروف استثنائية يتطلب تكاتف وتنسيق الجهود الإقليمية لوقف الاحتقان، وتصفية الأجواء وتهيئتها للمضي قدماً بالحوار لتحقيق الانتقال الديمقراطي المنشود، بما يضمن الحفاظ على مؤسسات الدولة ويلبي تطلعات ورغبات الشعب السوداني.

وأكد الوزير المصري أن تحرك القاهرة يأتي رئاستها الحالية للاتحاد الإفريقي، والعلاقات والروابط التاريخية الراسخة بين شعبي وادي النيل.

وجدد شكري ثقة مصر في قدرة الشركاء الإقليميين للسودان على السعي لتأمين تطلعات الشعب السوداني نحو تحقيق التحول الديمقراطي بما يؤدي لإرساء نظام ينعم بالتنمية والاستقرار والرخاء ويحافظ على مؤسسات الدولة الوطنية الممثلة لكافة أطياف ومكونات المجتمع السوداني.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً