التحقيق الدولي يحمّل 3 روس وأوكرانياً مسؤولية إسقاط الطائرة الماليزية

التحقيق الدولي يحمّل 3 روس وأوكرانياً مسؤولية إسقاط الطائرة الماليزية

نددت روسيا، أمس، بـ«اتهامات مجانية» تهدف إلى تشويه سمعتها، بعدما توصل التحقيق الدولي إلى اتهام ثلاثة مشتبه فيهم روس بقضية إسقاط الطائرة الماليزية شرقي أوكرانيا الانفصالي.

نددت روسيا، أمس، بـ«اتهامات مجانية» تهدف إلى تشويه سمعتها، بعدما توصل التحقيق الدولي إلى اتهام ثلاثة مشتبه فيهم روس بقضية إسقاط الطائرة الماليزية شرقي أوكرانيا الانفصالي.

وقالت الخارجية الروسية، في بيان: «مجدداً، يتم سوق اتهامات مجانية تماماً ضد الجانب الروسي بهدف تشويه سمعة الاتحاد الروسي أمام المجتمع الدولي».

وكشف الفريق الدولي الذي يحقق في تحطم الطائرة الماليزية، أمس، أسماء أربعة مشتبه فيهم هم ثلاثة روس وأوكراني.

واعتبرت الخارجية الروسية أن «أي دليل ملموس لم يتم تقديمه لدعم هذه المزاعم غير المشروعة»، متهمةً المحققين الدوليين بالاستناد إلى «مصادر معلومات غير موثوق بها»، و«تجاهل المعطيات التي قدمها الجانب الروسي إلى التحقيق».

وتداركت أن «روسيا ستواصل رغم ذلك تقديم مساعدتها للتحقيق لتحديد حقيقة تحطم الطائرة الماليزية (الرحلة إم إتش 17) ولمعاقبة المسؤولين الفعليين عما حصل». وتلاحق النيابة الهولندية الأربعة بتهمة ارتكاب جريمة قتل بسبب إسقاط طائرة الرحلة إم.إتش 17 في شرق أوكرانيا عام 2014 في حادث أودى بحياة 298 شخصاً. ومن المقرر بدء محاكمة المشتبه فيهم بهولندا في مارس المقبل، لكن المشتبه فيهم قد يحاكَمون غيابياً، نظراً إلى أن هولندا قالت إن روسيا لا تتعاون مع التحقيق، ومن غير المتوقع أن تسلّم أي متهم. وقال كبير المدعين الهولنديين فريد فيستربيكه: «يُعتقد أن هؤلاء المشتبه فيهم أدّوا دوراً مهماً في مقتل 298 من المدنيين الأبرياء».

وأضاف: «برغم أنهم لم يضغطوا زر الإطلاق بأنفسهم، فإننا نشتبه في أنهم تعاونوا بشكل وثيق لنقل (قاذفة الصواريخ) إلى حيث كانت، بهدف إسقاط طائرة».

وذكر الفريق الدولي، الذي تقوده هولندا والمكلف بتحديد من يتحملون المسؤولية الجنائية في تدمير الطائرة أسماء المتهمين الأربعة، وهم الروس سيرجي دابينسكي وأوليج بولاتوف وإيجور جيركين والأوكراني ليونيد كارتشينكو. وأضاف أن أوامر اعتقال دولية صدرت ضدهم.

وقالت السلطات الأوكرانية إنها ستحاول اعتقال كارتشينكو الذي تعتقد أنه على أراضيها. ورأى وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت أن «على روسيا الاتحادية أن تتعاون الآن بشكل كامل مع المحاكمة وتقدم أي مساعدة تطلبها». وكان عشرة بريطانيين على متن الطائرة. وخلص فريق تحقيق مشترك شكلته أستراليا وبلجيكا وماليزيا وهولندا وأوكرانيا عام 2014 إلى أن الطائرة أُسقطت بصاروخ روسي. وتقول موسكو إنها لا تثق بالتحقيق.

قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إنه يرحب بتوجيه اتهامات بالقتل لأربعة مشتبه فيهم بقضية إسقاط طائرة الخطوط الجوية الماليزية، مضيفاً أنه يتطلع إلى محاكمتهم.

Share

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً