فريق «القيادات المؤثرة» يطلع على ممارسات وتجارب رائدة في هولندا

فريق «القيادات المؤثرة» يطلع على ممارسات وتجارب رائدة في هولندا

زار فريق يضم مُنتسبي الدفعة الثانية من برنامج القيادات المؤثرة بمركز محمد بن راشد لإعداد القادة، التابع للمكتب التنفيذي لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، العاصمة الهولندية امستردام، واطلع خلالها على مجموعة من الممارسات والتجارب الرائدة، كما عقد الفريق عدداً من الاجتماعات وورش العمل مع…

عقد اجتماعات وورش عمل مع كبرى الشركات العالمية

  • فريق مُنتسبي الدفعة الثانية من «برنامج القيادات المؤثرة» خلال زيارته لأمستردام. من المصدر



زار فريق يضم مُنتسبي الدفعة الثانية من برنامج القيادات المؤثرة بمركز محمد بن راشد لإعداد القادة، التابع للمكتب التنفيذي لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، العاصمة الهولندية امستردام، واطلع خلالها على مجموعة من الممارسات والتجارب الرائدة، كما عقد الفريق عدداً من الاجتماعات وورش العمل مع كبرى الشركات العالمية.

وخلال الزيارة، اطلع الفريق على تجربة معهد «THNK»، المتخصص في ابتكار أدوات عصرية جديدة، وتنشئة قادة مؤثرين حول العالم، وعقدوا مجموعة من ورش العمل وجلسات تبادل الخبرات مع مدربي المعهد، وزار الفريق مقر شركة «UN Studio»، وحضروا ورشة تدريبية قدمها مؤسس الشركة المهندس «بين فان بيركل»، بعنوان «ما الذي تحتاجه لتكون قائداً مزعجاً في عالم الهندسة المعمارية». كما شاركوا في جلسة لقسم الابتكار في الشرطة الهولندية تتمحور حول تطوير حدود العمل الشرطي، وجلسة «التكنولوجيا والفلسفة ومستقبل البشرية، نظرة متعددة التخصصات من عالم المستقبل»، إضافة إلى عدد من الورش التفاعلية والنقاشية تتضمن استعراض أفضل الممارسات في كيفية مناقشة سلسلة من الموضوعات المثيرة للجدل وغيرها.

وأكد المدير العام للمكتب التنفيذي لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، سعيد العطر، على تماشي مركز محمد بن راشد لإعداد القادة مع المعايير القيادية التي رسخها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وقال: «تستند برامج مركز محمد بن راشد لإعداد القادة على المعايير القيادية التي رسخها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عبر مسيرته القيادية في خمسين عاماً، والتي تهدف إلى صناعة مواهب قيادية مستقبلية تستطيع مواصلة تعزيز تنافسية دولة الإمارات العالمية». وأضاف: «كما نسعى انطلاقاً من منظومة محمد بن راشد للقيادة إلى غرس روح الاطلاع على التجارب الناجحة إقليمياً وعالمياً، بهدف رصد جوانبها الإيجابية وتطبيقها بما يتناسب مع طبيعة مجتمعنا ورؤيتنا المستقبلية، وكما عودتنا قيادتنا الرشيدة فإننا مستعدون دائماً للاستثمار في التطوير، والارتقاء بالإنسان، وصناعة القادة، وتوفير البيئة الخصبة للابتكار، وتعزيز الإنتاجية، وتحفيز الطامحين عبر رفع سقف التطلعات عالياً، وهو ما نستلهمه من رؤية قيادتنا».

وتطرق العطر إلى تنوع القطاعات التي ينتمي إليها منتسبو الدفعة الثانية من برنامج القيادات المؤثرة، وقال: «تتضمن الدفعة الحالية منتسبين يعملون في مناصب قيادية ضمن 10 قطاعات رئيسة مختلفة، وهو ما يخدم طبيعة البرنامج في صناعة قيادات مؤثرة تواكب أبرز الاحتياجات المستقبلية وتعزز مفاهيم التطوير لبثها في كل الجهات الحكومية والخاصة. كما يعكف فريق عمل مركز محمد بن راشد لإعداد القادة باستمرار على تطوير مساقات البرامج المنضوية تحت المركز تماشياً مع المستجدات العالمية في المجالات كافة».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً