اهمية اليوغا لمرضى هشاشة العظام

اهمية اليوغا لمرضى هشاشة العظام

يحتفل العالم في 21 يونيو من كل عام ب اليوم العالمي لليوغا، وهي احد ابرز انواع الرياضات والنشاطات البدنية التي تحفز عليها المجتمعات الطبية للحد من الخمول والكسل والسيطرة على العديد من الامراض التي يمكن ان تنجم عن قلة الحركة مثل السمنة والسكري وغيرها. ولا يخفى على احد اهمية اليوغا وفوائدها العديدة ليس فقط على الصحة الجسدية وانما …

يحتفل العالم في 21 يونيو من كل عام ب اليوم العالمي لليوغا، وهي احد ابرز انواع الرياضات والنشاطات البدنية التي تحفز عليها المجتمعات الطبية للحد من الخمول والكسل والسيطرة على العديد من الامراض التي يمكن ان تنجم عن قلة الحركة مثل السمنة والسكري وغيرها.

ولا يخفى على احد اهمية اليوغا وفوائدها العديدة ليس فقط على الصحة الجسدية وانما ايضا على الصحة النفسية والروحانية، كون ممارسة اليوغا تخلف شعورا من الهدوء والطمأنينة يساعد في التغلب على الضغط النفسي والتوتر والقلق وهي ابرز سمات العصر الحديث.

ولا تتوقف مزايا اليوغا عند هذا الحد، بل ان لها اهمية قصوى في حياة مرضى هشاشة العظام حسبما اشار الدكتور محمد ابو يوسف، رئيس قسم امراض الروماتيزم في مركز “هيلث بوينت” الطبي التخصصي بابوظبي.

اهمية اليوغا لمرضى هشاشة العظام

يقول الدكتور ابو يوسف ان قدرة اليوغا على خفض مستويات التوتر لدى المرء معروفة، لكن الناس ليسوا على دراية بمنافعها الكبيرة لمرضى هشاشة العظام، وهي حالة شائعة تؤدي إلى إضعاف العظام تدريجياً بمرور الوقت، ما يجعلها هشة وأكثر عرضة للكسر.

مضيفا ان فوائد اليوغا لمرضى هشاشة العظام تشمل بناء كتلة العظام وتقليل احتماليات السقوط والإصابة بالكسور الناتجة عنه.

ويؤكد الدكتور ابو يوسف أن الأبحاث أظهرت أن تمارين اليوغا يمكن أن تزيد من كثافة المعادن في العمود الفقري وعظم الفخذ، مشيراً إلى أن دراسةً أجريت على امتداد عشر سنوات وشملت أكثر من 700 مشارك ونشرت نتائجها حديثاً، توصلت إلى أن ممارسة تمارين اليوغا بانتظام لمدة 12 دقيقة يومياً فقط “يمكن أن تحدث فرقاً كبيراً لدى المريض”.

وعادةً ما يوصي الأطباء مرضى هشاشة العظام بممارسة تمارين رفع الأوزان، ومع ذلك لا يدرك الناس في كثير من الأحيان أن العديد من وضعيات اليوغا، على الرغم من أثرها المنخفض، هي أيضاً تمارين لحمل الأوزان، بحسب الدكتور ابو يوسف، الذي أكد أهمية ممارسة المرضى هذه التمارين مع مدرب ذي خبرة يكون على دراية بحالتهم الصحية، وذلك بسبب زيادة خطر تعرض المصابين بهذا المرض إلى كسور في العظام.

وعلاوة على فائدة اليوغا المرتبطة ببناء كثافة العظام أو وقف فقدانها، فإن لها منفعة أخرى متمثلة في منع الإصابة بالكسور الناجمة عن السقوط.

وأشار الدكتور ابو يوسف إلى أن المنافع المثبتة لممارسة اليوغا تتضمن تحسين وضعيات الجسم وتوازنه وقوته وتعزيز التنسيق الحركي ومجموعة الحركة وتحسين المشية، موضحاً أن كل هذا من شأنه أن “يقلل من خطر السقوط الذي يمثل السبب الرئيس للإصابة بكسور هشاشة العظام”.

وثمّة فائدة أخرى محتملة لممارسة اليوغا تتمثل في المساعدة على التوقف عن التدخين وتناول الكحول؛ وهما العادتان المرتبطتان بتفاقم مرض هشاشة العظام، وذلك نظراً لدور هذه الرياضة في خفض مستويات القلق.

ووفقاً للدكتور ابو يوسف، فإن هشاشة العظام أو ترقق العظام يصيبان ما يصل إلى 200 مليون شخص في جميع أنحاء العالم، وأن حوالي واحدة من كل ثلاث نساء وواحداً من كل خمسة رجال تزيد سنهم على 50 عاماً سوف يصابون بكسر سببه هذا المرض.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً