المستشار الأمني للرئيس محمود عباس يزور غزة لتحريك ملف المصالحة

المستشار الأمني للرئيس محمود عباس يزور غزة لتحريك ملف المصالحة

وصل عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، والمستشار الأمني للرئيس الفلسطيني اللواء إسماعيل جبر، إلى غزة اليوم الأربعاء، فيما ينتظر وصول وفد أمني مصري للقطاع، لبحث ملفي التهدئة والمصالحة، في الأيام المقبلة. وكشفت مصادر فلسطينية مطلعة، أن زيارة اللواء جبر، قد تكون مرتبطة بتسليم حركة حماس لمعابر غزة وإعادتها للسلطة الفلسطينية، بعد تطور في ملف المصالحة الفلسطينية….




مستشار الرئيس محمود عباس اللواء إسماعيل جبر (أرشيف)


وصل عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، والمستشار الأمني للرئيس الفلسطيني اللواء إسماعيل جبر، إلى غزة اليوم الأربعاء، فيما ينتظر وصول وفد أمني مصري للقطاع، لبحث ملفي التهدئة والمصالحة، في الأيام المقبلة.

وكشفت مصادر فلسطينية مطلعة، أن زيارة اللواء جبر، قد تكون مرتبطة بتسليم حركة حماس لمعابر غزة وإعادتها للسلطة الفلسطينية، بعد تطور في ملف المصالحة الفلسطينية.

وأعادت حركة حماس، السيطرة على معابر قطاع غزة، بعد عام من تسليمها للحكومة الفلسطينية، بناءً على تفاهمات القاهرة في 2017 على المصالحة الفلسطينية، لكن السلطة سحبت موظفيها منها بعدأن اتهمت لحماس بالتدخل في عمل المعابر.

ومن المقرر أن يصل وفد من المخابرات العامة المصرية، إلى غزة، لبحث ملفي التهدئة والمصالحة الفلسطينية، فيما تحدث مسؤولون فلسطينيون عن تقدم في ملف المصالحة.

وقال عضواللجنتين المركزية لحركة فتح، والتنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية عزام الأحمد: “هناك تطورات إيجابية في ملف المصالحة الفلسطينية، بعد أن طرأت تغيرات على موقف حماس” وصفها بمهمة جداً.

وأضاف الأحمد، أن “الوفد الأمني المصري سيجري زيارة إلى رام الله للاجتماع مع الرئيس محمود عباس، قبل أن يتوجه إلى غزة لحل الملف بشكل واضح”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً