“منتدى فيس بوك للأخبار” يناقش مستقبل صناعة الأخبار في العالم وسبل التطوير

“منتدى فيس بوك للأخبار” يناقش مستقبل صناعة الأخبار في العالم وسبل التطوير

أكد خبراء وصناع قرار مشاركين ضمن فعاليات “منتدى فيسبوك للأخبار” الذي نظمه نادي دبي للصحافة بالتعاون مع فيس بوك، على إن مستقبل صناعة الاخبار في العالم يمر بمجموعة من التحديات  في ظل الفرص التي فرضتها وسائل الاتصال الحديثة ومنصات التواصل الاجتماعي، إضافة إلى دراسة السبل الكفيلة بضمان استمرارية تدفق المعلومات الصحيحة وذات الجدوى والفائدة للمجتمع،…

url


أكد خبراء وصناع قرار مشاركين ضمن فعاليات “منتدى فيسبوك للأخبار” الذي نظمه نادي دبي للصحافة بالتعاون مع فيس بوك، على إن مستقبل صناعة الاخبار في العالم يمر بمجموعة من التحديات في ظل الفرص التي فرضتها وسائل الاتصال الحديثة ومنصات التواصل الاجتماعي، إضافة إلى دراسة السبل الكفيلة بضمان استمرارية تدفق المعلومات الصحيحة وذات الجدوى والفائدة للمجتمع، وطرق مواجهة أساليب التضليل الإعلامي التي سادت خلال السنوات الأخيرة إلى جانب كيفية الحصول على المصادر الموثوقة، وذلك بحضور ومشاركة 200 إعلامي وصحافي ومجموعة من الناشرين ومنتجي المحتوى ولفيف من المثقفين والأكاديميين.

وركزت جلسات ونقاشات المنتدى على مواضيع وثيقة الصلة بمستقبل صناعة الاخبار في مقدمتها جلسة حوارية عقدت مع جيسبر دوب، مدير شراكات الأخبار، في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، وادارها مصطفى الراوي، من صحيفة ذا ناشيونال، سلطت الضوء على المعايير التي تضمن لفيس بوك ان تكون منصة ليس للتسلية فقط، بل منصة مفيدة للمستخدمين من خلال تشجيع التواصل المفيد بينهم بدلًا من الاستهلاك السلبي للمحتوى على المنصة، وعن أدوات “التصفية” أو “Filter” للمحتوى المعروض لعرض أقل ما يمكن من الأخبار المزيفة والفيديوهات التي تحض على الكراهية أو العنف، كما أكدت الجلسة الحوارية أن فيسبوك تركز على بناء أدوات توفر المزيد من المشاركة المفتوحة، وقدرتها على بناء وتطوير الخدمات التي يريدها الناس بشكل فعلي، بما في ذلك الرسائل الخاصة وميزة القصص.

وجلسة أخرى عقدت تحت عنوان “تغذية الاخبار والنزاهة” ناقشت سبل جعل المستخدمين قادرين على التعرف على الأخبار المضللة بمجرد قراءتها، وجلسة “معايير المجتمع في قياس تأثير الاخبار” وجلسة “كيف تبني مجتمع على فيسبوك” وجلسة “أهمية تدقيق الحقائق” وجلسة “انستغرام وغرف الأخبار”. إضافة إلى مناقشة قضايا أخرى تتعلق بتعزيز المجتمعات من خلال تيسير ربط الناس بالصحافة الهادفة، وبناء المجتمعات من خلال الأخبار، وبناء مستقبل مستدام في قطاع الأخبار الذي يركّز على المجتمعات، إلى جانب تدريب غرف الأخبار على الصعيد العالمي، وكيفية الاستفادة من أدوات التواصل الاجتماعي لنقل القصص ذات الأهمية، وتمويل المبادرات الجديدة، وتبادل أفضل الممارسات، وتحسين الصحافة عبر منصات “فيسبوك”.

و قالت ميثاء بوحميد، مديرة نادي دبي للصحافة، “صناعة الأخبار في العالم مرت بالعديد من مراحل التطور بما وفرته التقنيات الجديدة من تقدم لغرف ومنتجي الأخبار، ومن خلال تعاوننا مع فيسبوك في تنظيم منتدى فيسبوك للأخبار، نواصل في نادي دبي للصحافة العمل على تعزيز حوار مهني يتناول واقع الصحافة والإعلام محلياً وعربياً من أكثر من زاوية، متطلعين للمستقبل لترسيخ ثقة المتلقي في مصداقية الاخبار وإيجاد منظومة عمل متكاملة لكبح جماح “الأخبار الكاذبة” بالتعاون مع قاعدة شركائنا المنتشرين حول العالم.

وأضافت: “جلسات المنتدى وما اتاحته للحضور من نقاشات بمشاركة نخبة من صناع القرار والمسؤولين عن رسم ملامح صناعة الأخبار في “فيسبوك” والمنصات التابعة لها، من شأنها زيادة مساحة التأثير الإيجابي للأخبار المنتجة على منصات التواصل الاجتماعي ومصادرها المختلفة.

معربة عن خالص التقدير لــ “فيسبوك” لما تقدمه من دعم وجهود من ناحية صناعة المحتوى ومكافحة الاخبار الكاذبة، مؤكدة أن هذا التعاون سيساهم بشكل مباشر في تدريب الصحفيين ومحترفي صناعة المحتوى وطلاب قطاع الإعلام على كيفية انتاج المحتوى من خلال منظور صحافي متطور يكفل رفع مستوى العاملين في هذا المجال بأسلوب وأدوات صحافية فعالة.

من جانبه، قال فارس العقاد، مسؤول الشراكات الإعلامية في فيس بوك وإنستغرام في الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا، أن الموضوعات التي طرحت على طاولة نقاش المنتدى وعبر جلساته المختلفة بمشاركة جميع المعنيين بإنتاج وصناعة المحتوى الاخباري، ناقش العديد من المواضيع المهمة والمؤثرة في توقيتها، ويسعدنا تعاوننا مع نادي دبي للصحافة في مشروع فيسبوك للصحافة.

وأضاف، هدفنا من هذا الحدث هو المساعدة في تدريب أكثر من 200 صحفي وطالب ومهني إعلامي على سرد المحتوى المرئي ومهارات مشاركة الجمهور إلى جانب كيفية التصفّح الآمن لشبكة الإنترنت. مشيراً إلى ان المنتدى يهدف إلى تسليط الضوء على أفضل الممارسات المتعلّقة بمنتجات منصة “فيسبوك”، والحلول التي تقدمها لمساعدة الصحافيين على فهم الأدوات المختلفة التي يمكن استخدامها للوصول إلى الجمهور. مؤكداً في السياق ذاته أن المنتدى يمثل فرصة لتأكيد التزامنا المستمر بمنطقة الشرق الأوسط المتنوعة والنابضة بالحياة المليئة بالفرص المتاحة للصحفيين صانعي المحتوى المرئي. لافتاً أن “فيسبوك” تأمل بتقدم المزيد من هذه المبادرات المشتركة مع نادي دبي للصحافة على مستوى المنطقة.”

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً