نزيل خليجي يلجأ إلى حيلة خبيثة للهروب من التوقيف

نزيل خليجي يلجأ إلى حيلة خبيثة للهروب من التوقيف

كشفت النيابة العامة أمام محكمة الجنايات في دبي اليوم، عن تظاهر نزيل خليجي بالمرض والإغماء، كحيلة خبيثة للهروب من توقيف مركز الشرطة لاحتجازه على ذمة قضية تعاطي مخدرات، لكنه لم يفلح في ذلك بعدما ضبطه أحد افراد الشرطة الذي كان متواجدا في ساحة التوقيف.

كشفت النيابة العامة أمام محكمة الجنايات في دبي اليوم، عن تظاهر نزيل خليجي بالمرض والإغماء، كحيلة خبيثة للهروب من توقيف مركز الشرطة لاحتجازه على ذمة قضية تعاطي مخدرات، لكنه لم يفلح في ذلك بعدما ضبطه أحد افراد الشرطة الذي كان متواجدا في ساحة التوقيف.

وشهد شرطي، في تحقيقات العامة، أنه تفاجأ بطرق الموقوفين باب عنبر التوقيف عدة مرات، للإبلاغ أن النزيل المذكور مغمى عليه ولا يستجيب لهم، ولدى إخراجه من العنبر وإجلاسه في الخارج، وعرضه على رجال الإسعاف، أخبروه أن حالته طبيعية، ولا يلزم نقله الى المستشفى، وبإمكان الحاضرين حمله وإعادته الى العنبر.

وأضاف الشاهد أن “النزيل” غافله وانتقل من مكانه في الطابق العلوي بقصد الهرب لكنه لم ينجح في ذلك لأن أحد افراد الشرطة كان ينتظره في الساحة، واتضح كذلك انه لم يكن مريضا او مغمى عليه، وانما تظاهر بذلك للهروب من التوقيف بحجة انه “تعبان”، مضيفا انه برفض طلبه الخروج من التوقيف، اعتدى عليه وسبه وقاومه بشدة رافضا العودة الى عنبر التوقيف لولا تدخل أفراد الأمن، وهدد رجال الأمن بعبارة” أنا براويكم وشوفوا شو بسوي فيكم، أنتم ما تعرفون مين أنا ومين أبوي”، قبل أن تتم إعادته إلى التوقيف.

Share

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً