جامعة خليفة ضمن أفضل 300 جامعة على مستوى العالم

جامعة خليفة ضمن أفضل 300 جامعة على مستوى العالم

أعلنت جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، الجامعة البحثية التي تركز على النهوض بالتعليم من خلال التدريس والبحث واكتشاف وتطبيق المعرفة اليوم أنها أول جامعة إماراتية تصنف ضمن أفضل 300 مؤسسة أكاديمية على مستوى العالم، وذلك حسب أحدث تصنيف صادر عن مؤسسة “كيو إس” لتصنيف الجامعات العالمية 2020.

أعلنت جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، الجامعة البحثية التي تركز على النهوض بالتعليم من خلال التدريس والبحث واكتشاف وتطبيق المعرفة اليوم أنها أول جامعة إماراتية تصنف ضمن أفضل 300 مؤسسة أكاديمية على مستوى العالم، وذلك حسب أحدث تصنيف صادر عن مؤسسة “كيو إس” لتصنيف الجامعات العالمية 2020.

وفي التصنيف العالمي، احتلت جامعة خليفة المرتبة 268 على مستوى جامعات العالم محققة قفزة بلغت 47 تصنيفاً وبذلك تبقى جامعة خليفة من بين 27٪ بين أفضل 1000 جامعة تم تقييمها من 82 دولة من كافة أنحاء العالم، مع محافظتها على الصدارة على مستوى جامعات الدولة، فيما وصفت مؤسسة “كيو إس” في تصنيفها العالمي الجديد “نتائج البحوث” في جامعة خليفة على أنها “عالية جدًا”.

و قال عارف سلطان الحمادي، نائب الرئيس التنفيذي لجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا: “يعتبر حصول جامعة خليفة على لقب أول جامعة إماراتية تصل إلى نادي الـ 300 بين جامعات العالم دليلاً جديداً على النجاحات المستمرة والمتوالية للجامعة في الساحة الأكاديمية الدولية ويؤكد التزامها بتوفير نقل معرفة عالمي المستوى لطلبتها. تعكس هذه التصنيفات والإنجازات الدولية الرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة التي لم توفر جهداً في توفير كل ما من شأنه النهوض بمستوى الجامعة للمنافسة عالمياً، كما يدل أيضاً على مستوى الجهود التي يبذلها أعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية لتعزيز دور الجامعة في تنمية رأس المال البشري والفكري في الدولة.”

وأضاف: “سيساهم هذا الإنجاز الكبير، بالإضافة إلى الإنجازات الأخرى للجامعة، على تعزيز الجهود المبذولة لتوفير أفضل البرامج الأكاديمية والبحثية، والتي ستقوم بدورها بتعزيز مكانة جامعة خليفة على الصعيدين الإقليمي والعالمي.”
يذكر أن جامعة خليفة قد حققت أيضاً أداءً متميزاً في مجال نسبة أعضاء الهيئة الأكاديمية للطلبة حيث بلغت 77.3.

وتستخدم مؤسسة الـ “كيو إس” لتصنيف أفضل 1000 جامعة في العالم ستة معايير أساسية، وهي السمعة الأكاديمية (بنسبة 40٪) وسمعة المؤسسة الأكاديمية لدى المؤسسات الموظِّفة (بنسبة 10٪) ونسبة أعضاء الهيئة الأكاديمية إلى الطلبة (بنسبة 20٪) ونسبة الاقتباسات البحثية لكل عضو هيئة أكاديمية في المؤسسة (بنسبة 20٪) ونسبة أعضاء الهيئة الأكاديمية الدوليين إلى مجموع أعضاء الهيئة الأكاديمية (بنسبة 5٪) ونسبة الطلبة الدوليين لمجموع الطلبة (بنسبة 5٪).
وتستمر جامعة خليفة بالمحافظة على إنجازاتها على المستوى العالمي في المجالات الأكاديمية والبحثية، حيث كانت الجامعة الوحيدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من بين أفضل 15 جامعة في تصنيف “التايمز” للتعليم العالي في دول الاقتصادات الناشئة للعام 2019، والذي شمل 442 جامعة من 43 دولة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً