إسرائيل تسرّع ضم الضفة والتطهير العرقي بالقدس

إسرائيل تسرّع ضم الضفة والتطهير العرقي بالقدس

تسعى إسرائيل بشكل حثيث لاستغلال الغطاء الأمريكي لسياساتها لتسريع مخطط ضم الضفة الغربية المحتلة، والتطهير العرقي في القدس من خلال تصعيد جرائم هدم منازل المقدسيين.

تسعى إسرائيل بشكل حثيث لاستغلال الغطاء الأمريكي لسياساتها لتسريع مخطط ضم الضفة الغربية المحتلة، والتطهير العرقي في القدس من خلال تصعيد جرائم هدم منازل المقدسيين.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية، إن وزير المواصلات الجديد، بتسلئيل سموتريش، زعيم حزب «الاتحاد القومي – تكوما» من التيار الأشد تطرّفاً، بصدد تقديم خطة تترجم دعوات تطبيق السيادة الإسرائيلية على الضفة إلى واقع عملي، مشيرة إلى أن الوزير الجديد في حكومة تصريف الأعمال، يريد استغلال الأجواء السائدة في البيت الأبيض التي تؤيد تطبيق السيادة على الأراضي المحتلة.

وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، الاثنين، تكليف سموتريتش بحقيبة المواصلات، وهو زعيم أحد الأحزاب الأشد تطرّفاً التي تشكل إلى جوار حزب «البيت اليهودي» و«عوتسما يهوديت» ما يسمى بـ «اتحاد أحزاب اليمين».

فرض «السيادة»

ووفقًا لصحيفة «يديعوت أحرونوت»، يعتزم زعيم الحزب تشكيل طاقم لدراسة سبل تنفيذ خطته الرامية لفرض السيادة على الضفة عبر خطوات على الأرض. وكتب سموتريش فور تعيينه، أول من أمس، على «فيسبوك»، أن «الأجواء المشجعة التي تأتي من دهاليز الإدارة الأمريكية فيما يتعلق بتطبيق السيادة على الضفة الغربية، تحتم البدء بوضع الأسس والاستعداد لتطبيق السيادة».

وتشمل الخطة تأسيس إدارة خاصة للضفة التي تسميها إسرائيل، «يهودا والسامرة»، وستكون مكلّفة بتدشين شبكات طرق متشعّبة تستهدف ربط أنحاء الضفة والكتل الاستيطانية بها، عبر خطوط قطار ومواصلات عامة.

تطهير عرقي

يأتي ذلك بالتزامن مع قرار إسرائيلي بهدم 16 عمارة سكنية تتضمن نحو 100 شقة في مدينة صور باهر بالقدس المحتلة، ما ينذر بتشريد عشرات العائلات الفلسطينية من بيوتها.

وبدأ الاحتلال بتوزيع إخطارات بإخلاء أراضٍ واقتلاع أشجار في العيسوية بالقدس؛ وذلك بهدف بناء «حديقة تلمودية» استيطانية.

وعمدت سلطات الاحتلال إلى اقتلاع أشجار الزيتون ومصادرة الأراضي؛ لتوسيع المستوطنات وشق الطرق الاستيطانية في الخليل وبيت لحم وجنين.

وفيما اعتقل الاحتلال 10 فلسطينيين في الضفة، هدمت آلياته، بناية قيد الإنشاء في مخيم شعفاط بالقدس.

وشرع مستوطنون بتجريف أراضٍ شرقي بيت لحم.

alt

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً