السعودية تطالب دول العالم بالامتناع عن نقل سفاراتها إلى القدس

السعودية تطالب دول العالم بالامتناع عن نقل سفاراتها إلى القدس

طالبت السعودية، اليوم الثلاثاء، المجتمع الدولي بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية، وآخرها قرار مجلس الأمن في 2016 الذي يدين الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية، وطالبت دول العالم بالامتناع عن نقل سفاراتها إلى القدس، أوالاعتراف بها عاصمة لإسرائيل. وأكدت المملكة أهمية السلام الشامل والدائم في الشرق الأوسط، خياراً عربياً استراتيجياً تجسده مبادرة السلام العربية التي تبنتها الدول العربية في …




المندوب السعودية الدائم لدى الجامعة العربية أسامة بن أحمد نقلي (أرشيف)


طالبت السعودية، اليوم الثلاثاء، المجتمع الدولي بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية، وآخرها قرار مجلس الأمن في 2016 الذي يدين الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية، وطالبت دول العالم بالامتناع عن نقل سفاراتها إلى القدس، أوالاعتراف بها عاصمة لإسرائيل.

وأكدت المملكة أهمية السلام الشامل والدائم في الشرق الأوسط، خياراً عربياً استراتيجياً تجسده مبادرة السلام العربية التي تبنتها الدول العربية في قمة بيروت في 2002، ودعمتها منظمة التعاون الإسلامي.

جاء ذلك في كلمة سفير المملكة لدى مصر، ومندوب المملكة الدائم لدى الجامعة العربية، أسامة بن أحمد نقلي، الذي رأس وفد المملكة في اجتماعات الدورة الخامسة للحوار السياسي الاستراتيجي على مستوى كبار المسؤولين، والدورة الـ16 لاجتماع كبار المسؤولين لمنتدى التعاون العربي الصيني، التي استضافتها الإمارات، على مدى يومين، واختتمت فعالياتها اليوم الثلاثاء، ونشرتها وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

وأوضح السفير السعودي أن الدور التخريبي لإيران في اليمن، ودعمها للميليشيات الإرهابية الحوثية بالصواريخ لاستهداف المملكة والممرات البحرية، لن يثني المملكة عن دعمها للعملية السياسية في اليمن.

وأعرب عن رفض المملكة للتدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية، وإدانتها لكل المحاولات العدوانية من جانبها، الرامية إلى زعزعة الأمن والسلم في المنطقة والعالم، وتأجيجها المذهبي والطائفي في الدول العربية.

وجدد نقلي موقف المملكة الداعم للحل السياسي للأزمة السورية لبناء سوريا جديدة بما يحقق طموحات الشعب السوري، ويحفظ وحدة البلاد.

وفي الشأن الليبي، شدد رئيس وفد المملكة على دعم جهود التوصل إلى اتفاق ينهي الأزمة من خلال مصالحة وطنية وفقاً لاتفاق “الصخيرات”.

أما عن السودان، فقال: “إننا نؤيد خيارات الشعب السوداني وما يقرره لمستقبله”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً