لابتوبات هواوي تعود للظهور مجدداً على متجر مايكروسوفت الرقمي

لابتوبات هواوي تعود للظهور مجدداً على متجر مايكروسوفت الرقمي

عادت لابتوبات شركة هواوي بالظهور مرة أخرى على متجر مايكروسوفت الإلكتروني حسب ما أفاد الحساب الإلكتروني WalkingCat، حيث قامت شركة مايكروسوفت بازالتها من متجرها الشهر الماضي عقب أزمة الحظر الأمريكية ضد الشركة، فيما لاحظ الموقع عودة MateBook وMateBook 13 وMateBook Pro مع الإشارة لنفاذ الكمية بالنسبة للأخير.فيما كانت خطوات مايكروسوفت المتخذة ضد هواوي حذرة نوعاً حيث اقتصرت …

لابتوبات هواوي تعود للظهور مجدداً على متجر مايكروسوفت الرقمي

عادت لابتوبات شركة هواوي بالظهور مرة أخرى على متجر مايكروسوفت الإلكتروني حسب ما أفاد الحساب الإلكتروني WalkingCat، حيث قامت شركة مايكروسوفت بازالتها من متجرها الشهر الماضي عقب أزمة الحظر الأمريكية ضد الشركة، فيما لاحظ الموقع عودة MateBook وMateBook 13 وMateBook Pro مع الإشارة لنفاذ الكمية بالنسبة للأخير.

فيما كانت خطوات مايكروسوفت المتخذة ضد هواوي حذرة نوعاً حيث اقتصرت على عملية إزالة منتجاتها من متجرها الرقمي، دون التنويه أو ذكر أي خطوات أخرى تشمل نظام تشغيل ويندوز أو سحب رخصته من لابتوبات هواوي المتواجدة في السوق كما حدث وفعلت شركة قوقل بالنسبة لنظام الأندرويد وهواتف الشركة.

وفي تعقيب مايكروسوفت على إعادة لابتوبات هواوي لمتجرتها قالت أنها قامت بعملية تقييم للتبعيات التقنية لوضع شركة هواوي على قائمة الحظر من قبل وزارة التجارة الأمريكية وهي في صدد الاستجابة لمتطلبات هذه العملية، وبناءً عليه قامت باستئناف بيع مخزونها من أجهزة الشركة الصينية، حسب ما أفاد الناطق باسم مايكروسوفت في رد على موقع The Verge.

وكانت شركة مايكروسوفت قد رفضت الإدلاء بأي تصريح عقب إزالتها أجهزة هواوي المحمولة عن متجرها في 20 مايو الماضي، كما لم تقم بالإفصاح أيضاً عن إذا ما كان في نيتها رفع حدة إجراءاتها ضدها، في الوقت الذي التحقت فيه لركب الشركات الأمريكية المقاطعة في وقت متأخر نسبياً.

ويبدو من أن ظهور لابتوبات هواوي على متجر مايكروسوفت والبدء في بيعها مجدداً دليل أخر على رغبة الشركات الأمريكية بتخفيف سطوة الحظر على العملاق الصيني، حيث طالبت كل من قوقل وكوالكوم وإنتل الحكومة خلال الأيام الماضية برفع جزء من العقوبات عنها تفادياً لضرر عكسي سيحلق بها.

فيما ركزت دعوات قوقل للحكومة الأمريكية على السماح لهواوي باستخدام نظام الأندوريد على اجهزتها بذريعة الحفاظ على أمن بيانات المستخدمين، حيث تقوم هواوي حالياً بالعمل على اصدار نظام تشغيل خاص بها تتوقع الشركة الأمريكية أن يكون عرضة للاختراق وغير محمي بدرجة كافية للحفاظ على معلومات مستخدميه بشكل سيضر بالأمن العام.

والجدير بالذكر أن هواوي تعاني بشكل كبير على إثر الحظر الأمريكي حيث تحدث المدير التنفيذي للشركة بالأمس عن حجم الخسائر المتوقعة خلال الفترة القادمة وحيث ستشهد إيردات شركته تراجعاً بمليارات الدولارت وانكماش في حجم مبيعات هواتفها بنسبة 40%.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً