تهمة الاحتيال باسم جورج كلوني تجر مطلوبين من الإنتربول إلى الاعتقال

تهمة الاحتيال باسم جورج كلوني تجر مطلوبين من الإنتربول إلى الاعتقال

تم القبض على إيطاليين اثنين، أمس الأحد، في مدينة شون بورى بالقرب من العاصمة بانكوك، لاستخدامهما اسم الممثل الأمريكي جورج كلوني للاحتيال على ضحايا وإقناعهم بالاستثمار في شركة ملابس وهمية. ونقلت صحيفة “بانكوك بوست” عن قائد إدارة مكافحة الجريمة، جيرافوب بوريديت، قوله أمس الأحد إنه تم القبض على فرانشيسكو جالديلي (58 عاما) وفانجا جوفي (45 عاما) …

تهمة الاحتيال باسم جورج كلوني تجر مطلوبين من الإنتربول إلى الاعتقال

تم القبض على إيطاليين اثنين، أمس الأحد، في مدينة شون بورى بالقرب من العاصمة بانكوك، لاستخدامهما اسم الممثل الأمريكي جورج كلوني للاحتيال على ضحايا وإقناعهم بالاستثمار في شركة ملابس وهمية.

ونقلت صحيفة “بانكوك بوست” عن قائد إدارة مكافحة الجريمة، جيرافوب بوريديت، قوله أمس الأحد إنه تم القبض على فرانشيسكو جالديلي (58 عاما) وفانجا جوفي (45 عاما) داخل منزل في منطقة بانج لامونج بالقرب من مدينة باتايا أول أمس السبت بموجب أمري اعتقال صادرين عن الشرطة الدولية “إنتربول”.

وقال الميجور جنرال جيرافوب إن السلطات الإيطالية أبلغت الإدارة بمكان وجود المطلوبين في تايلاند بعد فرارهما من تنفيذ حكم قضائي في إيطاليا.

وأصدرت محكمة في ميلانو حكما بحق الإيطالي جالديلي والإيطالية جوفي بالسجن لمدة ثماني سنوات وأربعة أشهر وغرامة قدرها 14500 يورو (500 ألف باهت) لإدانتهما بتهم احتيال.

وكان الاثنان أقنعا مستثمرين بأنهما يؤسسان شركة ملابس باستخدام اسم الممثل الشهير على الملابس من أجل تصديرها.

ووقعت الجريمة في عام 2010، ورفع كلوني دعوى قضائية ضدهما في إيطاليا.

وقال رئيس إدارة مكافحة الجريمة في تايلاند إن الاثنين تمكنا من خداع المستثمرين والاستيلاء على أكثر من 40 مليون باهت، وقد حضرا إلى تايلاند في عام 2014 .

واتهمتهما الشرطة أيضا بتجاوز مدة تأشيرتيهما في تايلاند، وستسلمهما إلى السلطات الإيطالية بعد الانتهاء من الإجراءات القانونية.

ولم تتضح طبيعة العلاقة التي تربط بين الاثنين بعد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً