صحيفة كندية تلقي الضوء على مسبار الأمل

صحيفة كندية تلقي الضوء على مسبار الأمل

ألقت صحيفة «ذا غريت ليكس ليدجر» الكندية الضوء على مسبار الأمل ومهمة الإمارات الفضائية. ويعدّ مسبار الأمل أول مشروع عربي من نوعه يتضمن إطلاق مسبار فضائي لاستكشاف الكواكب الأخرى.

ألقت صحيفة «ذا غريت ليكس ليدجر» الكندية الضوء على مسبار الأمل ومهمة الإمارات الفضائية.

ويعدّ مسبار الأمل أول مشروع عربي من نوعه يتضمن إطلاق مسبار فضائي لاستكشاف الكواكب الأخرى.

وأشارت الصحيفة إلى استضافة الإمارات الأسبوع العلمي لمسبار الأمل في شهر يوليو المقبل، ويتوقع أن يركز الأسبوع العلمي الذي يطلق مركز محمد بن راشد للفضاء فعالياته على الجانب العلمي لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ ضمن ست ورش عمل ذات علاقة تحدد طريقة عمل «مسبار الأمل» في جمع البيانات عن الكوكب الأحمر لإخضاعها للتحليل.

تعزيز

وأشار يوسف حمد الشيباني، مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء، إلى أن الأسبوع العلمي لـ«مسبار الأمل»، «يأتي ضمن إطار تعزيز مهمة المركز في تعريف أبناء المجتمع وطلاب المدارس والجامعات على البرامج العلمية للمركز والمشاريع الفضائية وأهمية التقدم العلمي لتحقيق إنجازات تعود بالنفع على المجتمع»، مشيراً إلى أن الغاية النهائية لعلماء الإمارات تتمثل بتحويل الإمارات إلى أحد بلدان العالم الرائدة في مجال العلوم واستكشاف الفضاء.

وأشارت الصحيفة إلى أن المجتمع العلمي الإماراتي يؤمن بأهمية مسبار الأمل بوصفها أول مهمة عربية لاستكشاف الفضاء تثبت قدرة العالم العربي على إثراء «الحضارة والمعرفة البشرية».

من جهته، قال الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي المدير العام لوكالة الإمارات للفضاء: «نقترب مع دنو إنجاز مسبار الأمل خطوة أكثر نحو تحقيق طموحات دولة الإمارات وتحويل الحلم إلى واقع».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً