مستشفى التأهيل التخصصي بأبوظبي جودة عالمية على أرض الإمارات

مستشفى التأهيل التخصصي بأبوظبي جودة عالمية على أرض الإمارات

أكد الدكتور مشعل القاسمي، الرئيس التنفيذي لمستشفى التأهيل التخصصي في أبوظبي ومجموعة «كابيتال هيلث»، أهمية وجود مستشفى تأهيلي متكامل يطبق أفضل المعايير العالمية في تأهيل مختلف الحالات المرضية، سواء إصابات الحوادث المرورية أو الأمراض المختلفة التي تترك مضاعفات شديدة تؤثر في أداء وظائف مختلف أعضاء الجسم، مشيرا إلى أن نسبة من هذه الحالات الشديدة تضطر …

emaratyah

أكد الدكتور مشعل القاسمي، الرئيس التنفيذي لمستشفى التأهيل التخصصي في أبوظبي ومجموعة «كابيتال هيلث»، أهمية وجود مستشفى تأهيلي متكامل يطبق أفضل المعايير العالمية في تأهيل مختلف الحالات المرضية، سواء إصابات الحوادث المرورية أو الأمراض المختلفة التي تترك مضاعفات شديدة تؤثر في أداء وظائف مختلف أعضاء الجسم، مشيرا إلى أن نسبة من هذه الحالات الشديدة تضطر للسفر للخارج بحثاً عن العلاج التأهيلي.
وقال في حديث ل «الخليج» أن إدارة المجموعة ارتأت منذ سنوات إنشاء مستشفى تأهيلي متكامل ومتطور يقدم أفضل الخدمات التأهيلية للمرضى في إمارة أبوظبي، مشيرا إلى أن المستشفى أصبح على أرض الواقع، مشيداً بالتعاون البناء من قبل دائرة الصحة في أبوظبي انطلاقا من الاهتمام بالقطاع الطبي الخاص الذي يعتبر مكملا للقطاع الطبي الحكومي وشريكا في تقديم الخدمات الصحية المتطورة للمرضى والمراجعين.
أوضح أن الرؤية وراء إنشاء المستشفى داخل أبوظبي، هي أن يتماشى مع رؤية وخطة الإمارات 2030، الرامية لتوفير نظام رعاية صحية عالمي، والارتقاء بالخدمات الطبية، وتعزيز رعاية المرضى وتحقيق النتائج المنشودة في تقديم خدمات طبية استثنائية، والحرص على تخفيف الأعباء الاقتصادية والاجتماعية على مواطني دولة الإمارات في تكاليف العلاج بالخارج وعناء السفر، للحصول على أفضل مستويات العلاج والرعاية الصحية والتأهيلية التي يحتاجون إليها، بالإضافة للتأهيل الطبي لأصحاب الهمم ورعايتهم، تحت شعار «ثقة وفخر».
وأشار إلى أن الخطة العلاجية والإجراءات التي يعتمد عليها المستشفى في علاج المرضى وتأهيلهم تم استقطابها من أحد أفضل المستشفيات العالمية بمعايير تناسب البيئة المجتمعية في دولة الإمارات.
وأكد أن تلك الشراكة تضمن توفير أعلى المعايير العالمية في العلاج والرعاية الصحية للمرضى داخل الدولة، ممن يعالجون من إصابات شديدة التعقيد، مثل الإصابات الدماغية الرضية، وإصابات النخاع الشوكي، والسكتات القلبية، وبتر الأطراف، والإعاقات الناتجة عن الإصابة بالسرطان، وتركز الأبحاث التطبيقية التي تجريها «شيرلي ريان أبيليتي لاب» بشكل خاص على مجالات علم الأعصاب، وهندسة الإلكترونيات الحيوية، والطب العضلي الهيكلي، ونقل التكنولوجيا، كما أنه يقدم نموذجاً فريداً يوفر للمرضى الخدمات على مدار الساعة، بما في ذلك الاستفادة من خبرات عدد من ألمع المختصين، والاطلاع على آخر الأبحاث المتعلقة بهذا المجال، والحصول على أفضل الفرص للتعافي.

مفهوم التأهيل الطبي

وأوضح أن مفهوم التأهيل الطبي حديث نوعا ما، مؤكداً أهمية وقيمة التأهيل الطبي كالجراحات الطبية المتخصصة، مشيراً إلى الخدمات التي يقدمها المستشفى لجميع الفئات العمرية، من إعادة تأهيل الدماغ والحبل الشوكي، وإعادة تأهيل العظام /‏‏ الجهاز العضلي الهيكلي، وإعادة تأهيل لمرضى العيادات الخارجية، ورعاية الأطفال وإعادة تأهيلهم على المدى الطويل، وإعادة تأهيل القلب والرئتين، والرعاية على المدى الطويل للحالات الحادة وشبه الحادة والمزمنة، فضلاً عن توفير المستشفى لأفضل الكفاءات والمهارات في القطاع، وتجهيزه بالمعدات فائقة التخصص، بما في ذلك الأجهزة الإلكترونية الحيوية والتقنيات الروبوتية.
وأضاف أن مبنى المستشفى يتكون من 8 طوابق داخلية صممت بأعلى معايير الجودة لتقديم كافة الخدمات للمرضى، مشيراً إلى أن المستشفى يضم 160 سريراً مجهزاً بجميع الأدوات اللازمة للتأهيل الطبي للمرضى المصابين لكافة المراحل العمرية، حيث تم تخصيص الطابق الرئيسي للعيادات الخارجية وتضم 9 عيادات على أعلى مستوى مجهزة لاستقبال 500 مريض، وتقديم كافة الخدمات الطبية التي يحتاج إليها المرضى للعلاجات الوظيفية والطبيعية، بالإضافة لقسم الأطفال وغرف الإدراج الحسي لتأهيل الأطفال الذين يعانون إصابات وراثية أو حوادث.
وأقسام الإصابات الدماغية والنخاع الشوكي، والهيكل العظمي والعناية المركزة وغرفة المناظير وجناح ال VIP، وغرف منعزلة خاصة بالمرضى التأهيلين الذين يعانون أمراضا أو التهابات قد تسبب عدوى، بالإضافة لأجنحة العلاج المائي التي يحتوي على بركة سباحة مائية مصممة بأعلى المعايير للعلاج التأهيلي للمرضى، و 5 أجنحة «بيت القدرة» متقدمة رقميًا ومجهزة بأحدث التقنيات، في مجال الروبوتات، والبيونيكس والواقع الافتراضي تم تصميمها على علاج الأنشطة العصبية والعلاج الطبيعي بناءً على تقييم لحركة المريض الهيكلية والحركية والديناميكية.

اختيار الكادر الطبي

وأكد إنه تم اختيار الكادر الطبي بالمستشفى وفقاً للمعايير العالمية، بالتعاون مع مركز (شيكاغو للتأهيل الطبي) بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث بلغ عددهم 55 طبيبا وفنيا متخصصا في التأهيل الطبي، خاصة كوادر أطباء التأهيل والطب الفيزيائي، بالإضافة لكادر الأطباء ما بعد الطبيب الفيزيائي، للمعالجين الطبيعيين من جميع دول العالم، بخبرة تصل إلى 30 عاماً في هذا المجال، مشيراً إلى أن إدارة المجموعة تؤمن بالخبرة والإمكانات العالمية.
وأوضح أن إدارة المستشفى تسعى إلى أن تكون هناك نسبة جيدة من المواطنين الإماراتيين ضمن كادر العمل الخاص بالمستشفى، مشيرا إلى أنه تم توقيع اتفاقية مع وزارة التعليم العالي كي يكون المستشفى من منشآت التدريب داخل الإمارات.
حول خطط التوسع، قال الدكتور مشعل القاسمي، الرئيس التنفيذي لمستشفى التأهيل التخصصي في أبوظبي ومجموعة «كابيتال هيلث»: إن ما ميزنا كمستشفى تأهيل تخصصي في المنطقة، الشراكة مع مركز شيكاغو للتأهيل الطبي الأمريكي، وهناك أفكار وخطط استراتيجية موضوعة للتوسع والنمو بشكل عام في منطقة الخليج، وباقي إمارات الدولة إذا كانت رؤية الدولة بحاجة إلى إنشاء أكثر من مستشفى في باقي الإمارات الأخرى، إلى جانب استقدام مزيد من الخبرات الطبية العالمية التي من شأنها أن ترتقي بالمستوى الطبي المقدم للمراجعين والمرضى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً