أبوظبي للتوزيع: مهلة لسداد المتأخرات وخطط دفع لغير القادرين

أبوظبي للتوزيع: مهلة لسداد المتأخرات وخطط دفع لغير القادرين

الدفعة المستحقة تعتبر متأخرة في حال لم يتم تسلّمها بحلول تاريخ استحقاق الفاتورة التالية. أرشيفية حدّدت شركة أبوظبي للتوزيع أسباب قطع خدماتها من مياه وكهرباء عن العميل، من أهمها عدم سداد الفواتير، مؤكدة أنها تمنح مهلة كافية للعميل، لسداد ما عليه من متأخرات، إضافة إلى مراعاة من يمرون بضائقة مالية، حيث توفر لهم خطط سداد…

استثناء فصل الصيف وأصحاب احتياجات الرعاية الصحية الخاصة من قطع الخدمة



الدفعة المستحقة تعتبر متأخرة في حال لم يتم تسلّمها بحلول تاريخ استحقاق الفاتورة التالية. أرشيفية

حدّدت شركة أبوظبي للتوزيع أسباب قطع خدماتها من مياه وكهرباء عن العميل، من أهمها عدم سداد الفواتير، مؤكدة أنها تمنح مهلة كافية للعميل، لسداد ما عليه من متأخرات، إضافة إلى مراعاة من يمرون بضائقة مالية، حيث توفر لهم خطط سداد ميسرة لتفادي قطع الخدمة.

وبينت الشركة لـ«الإمارات اليوم» أنها تتجنب قطع الخدمة في فصل الصيف، وعن أصحاب احتياجات الرعاية الصحية الخاصة، حتى ولو كان هناك خلاف بشأن الفواتير.

وقالت «إنها تقدر أن فصل توصيل خدمة المياه أو الكهرباء أو كلتيهما معاً، سيؤدي إلى إزعاج كبير للعميل، إلا أن ذلك لا يكون إلا بقرار نضطر آسفين إلى اتخاذه».

وبينت أن «السبب الذي يدفع شركة أبوظبي للتوزيع لفصل الخدمة عن عميل، هو عدم سداد الفواتير المترتبة عليه، لكن إذا كان العميل في ضائقة مالية، ولا يستطيع سداد الفواتير المترتبة، عليه التواصل معنا لمناقشة وضعه، للتوصل لاتفاق على خطة لدفع هذه المستحقات وتفادي فصل الخدمة».

وحدّدت الشركة حالات فصل خدمات المياه ‏‏‏‏أو الكهرباء وهي: عدم دفع الفواتير، وجود أمر قضائي «من المحكمة» أو من سلطة مختصة بفصل الخدمة، بطلب من العميل بعد استيفاء جميع المستحقات، في حالات الطوارئ، لتفادي الخطر أو الضرر، لأعمال الصيانة وفقاً للجدول المحدد، وطلبات التوصيل الجديدة، قرار لجنة الإيجارات بوجوب فصل الخدمة، بطلب من مالك العقار بسبب خلو العقار أو عدم استخدامه، الغش أو نشاط غير قانوني، عدم تقديم المعلومات الأساسية المطلوبة، تقديم معلومات خاطئة، عدم السماح للفنيين المختصين بقراءة العدادات أو عرقلة وصولهم إلى التجهيزات الخاصة بتوصيل الخدمة، تماشياً مع الأحكام الواردة في اتفاقية توصيل الخدمة أو التزويد بالخدمات، تماشياً مع الأحكام الواردة في شهادة الترخيص أو رمز التوزيع أو أنظمة التزويد بالتيار الكهربائي أو أية قوانين أخرى ذات صلة.

وأضافت الشركة: «تعتبر الدفعة المستحقة متأخرة، في حال لم يتم تسلّم مبلغ هذه الدفعة بحلول تاريخ استحقاق الفاتورة التالية، حيث يتم إعلام العميل في حال تأخره عن السداد بواسطة إشعار باستحقاق الدفع، وسيكون لديه مهلة 14 يوماً من تاريخ الفاتورة التالية لسداد المبلغ أو لإبرام اتفاقية لدفع المستحقات».

وتابعت: «إذا لم يتمكن العميل من السداد أو إبرام اتفاقية مع الشركة لمعالجة وضع المستحقات المترتبة عليه خلال هذه الفترة، تصدر إشعاراً بفصل الخدمة، ولاتزال أمام المتأخرين فرصة لتسوية المستحقات المترتبة عليهم خلال المهلة التي تمتد لسبعة أيام بين تاريخ إصدار الإشعار والفصل الفعلي للخدمة».

وقالت: «إذا كان العميل يواجه مصاعب مالية في السداد، فيمكن في بعض الحالات التوصل للاتفاق على خطة معقولة لدفع المستحقات المترتبة».


حالات عدم فصل الخدمة

قالت شركة أبوظبي للتوزيع: «هناك ظروف تمنعنا من قطع الخدمة، حيث إن من الخطورة فصل خدمات ماء الشرب والتيار الكهربائي الضروري للتكييف خلال فصل الصيف، ولذلك لن نقطع توصيل خدمات المياه والكهرباء خلال الفترة الممتدة من 1 يونيو وحتى 30 سبتمبر، إلا في حال أعمال الصيانة الضرورية، أو التسجيل في فئة ذوي احتياجات الرعاية الصحية الخاصة، وفي حال وجود خلاف لم يحسم حول فاتورتك فإن أي إجراء أو فصل للخدمة سيؤجل حتى التسوية».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً