“الأرصاد” يفسر أسباب غرق كورنيش كلباء

“الأرصاد” يفسر أسباب غرق كورنيش كلباء

أرجع المركز الوطني للأرصاد، أسباب ارتفاع منسوب مياه البحر وتخطي الأمواج شواطئ مدينة كلباء، إلى تعرض سواحل المنطقة لارتدادات خلّفها الإعصار “فايو” الذي ضرب شمال بحر العرب قبل حوالي أسبوع.

أرجع المركز الوطني للأرصاد، أسباب ارتفاع منسوب مياه البحر وتخطي الأمواج شواطئ مدينة كلباء، إلى تعرض سواحل المنطقة لارتدادات خلّفها الإعصار “فايو” الذي ضرب شمال بحر العرب قبل حوالي أسبوع.

وأبلغ المركز “الإمارات اليوم” بأن الارتدادات التي شهدتها سواحل مدينة كلباء، تعد مؤشراً على انتهاء الإعصار الذي بدأ كعاصفة مدارية في بحر العرب، يبتعد مركزها نحو 1000 كم عن سواحل الدولة، سرعان ما تحولت إلى إعصار من الدرجة الثانية، لكنه عاد ليصبح عاصفة مدارية من جديد، هدأت حدتها أول من أمس لتصير منخفضاً جوياً.

وقال المركز :”من الطبيعي أن يخلّف أي إعصار رياحاً شديدة وأمطاراً على البحر، لكن هذا التأثير كان بعيداً عن سواحل الدولة، لكن ما ساهم في ارتفاع منسوب مياه البحر والأمواج على شواطئ كلباء هو وصول ارتدادات هذا الإعصار إليها في الساعة العاشرة من صباح أمس، وهو وقت ذروة المد البحري”، موضحاً أن ارتفاع الموج في هذا الوقت بلغ نحو 5 أقدام.

ونوّه إلى أن من غير المتوقع حدوث أية ارتدادات جديدة في سواحل الدولة، مؤكداً أنه ليس من الوارد صدور أية تحذيرات من المركز بشأن حركة الملاحة أو ارتياد البحر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً