دفن طفل الحافلة في القوز بدبي

دفن طفل الحافلة في القوز بدبي

وسط بكاء الأهل والجيران، دفنت أسرة فرحان، أمس، طفلها محمد، في مقابر القوز، وكان الطفل توفي، أمس الأول، عقب نسيانه في حافلة أحد مراكز تحفيظ القران في دبي؛ حيث لم يتفقد السائق مقاعدها للتأكد من خلوها، وكان الطفل وقتها نائماً على أحد المقاعد، أما السائق فتوجه إلى مسكنه، وقادها مجدداً إلى مكان المركز، ليقل الطلاب إلى بيوتهم، وحينما دخل…

emaratyah

وسط بكاء الأهل والجيران، دفنت أسرة فرحان، أمس، طفلها محمد، في مقابر القوز، وكان الطفل توفي، أمس الأول، عقب نسيانه في حافلة أحد مراكز تحفيظ القران في دبي؛ حيث لم يتفقد السائق مقاعدها للتأكد من خلوها، وكان الطفل وقتها نائماً على أحد المقاعد، أما السائق فتوجه إلى مسكنه، وقادها مجدداً إلى مكان المركز، ليقل الطلاب إلى بيوتهم، وحينما دخل الطلبة إلى الحافلة، فوجئوا بزميلهم متوفى على المقعد.
وأبدى أحد جيران الطفل، وهو من كيرلا في الهند، حزنه الشديد لما حدث للطفل محمد؛ حيث إن الحادث كان مفجعاً لجميع الجيران.
وقال جار آخر للأسرة، إن محمد رحمه الله، كان طيب القلب ومحباً لزملائه، وهو أصغر أخواته؛ حيث إن الأسرة لديها 3 بنات أكبر منه؛ إذ أنجبت الأسرة محمد، بعد فترة كبيرة من شقيقاته البنات؛ حيث إن الفارق يصل لأكثر من 15 عاماً بينه وبين أخته الكبرى، التي قررت العائلة تزويجها في ال 25 من الشهر القادم، ليتحول فرحها إلى مأتم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً