تخريج 78 طالباً وطالبة في «قافلة نون» التعليمية

تخريج 78 طالباً وطالبة في «قافلة نون» التعليمية

احتفلت دائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة بتكريم طلبة «قافلة نون» من خريجي الدفعة الرابعة والخامسة، والبالغ عددهم 78 طالباً وطالبة، ليبلغ العدد الإجمالي لخريجي القافلة نحو 215 طالباً وطالبة، منذ انطلاقتها في عام 2016م، فضلاً عن إلحاق عدد من الأطفال بالمدارس النظامية لإكمال دراستهم.تستهدف القافلة الأطفال من فاقدي حق التعليم للفئات العمرية من 6 حتى 15 عاماً، حيث إنها تعتمد…

emaratyah

احتفلت دائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة بتكريم طلبة «قافلة نون» من خريجي الدفعة الرابعة والخامسة، والبالغ عددهم 78 طالباً وطالبة، ليبلغ العدد الإجمالي لخريجي القافلة نحو 215 طالباً وطالبة، منذ انطلاقتها في عام 2016م، فضلاً عن إلحاق عدد من الأطفال بالمدارس النظامية لإكمال دراستهم.
تستهدف القافلة الأطفال من فاقدي حق التعليم للفئات العمرية من 6 حتى 15 عاماً، حيث إنها تعتمد على تعليم الطلاب والطالبات أساسيات تعلم القراءة والكتابة وتوفير كل ما يساعدهم على تلقي تعليمهم الأساسي باستخدام منهج دراسي مبسط في اللغة العربية واللغة الإنجليزية والرياضيات والتربية الأخلاقية والإسلامية.
وأكدت خلود النعيمي المديرة التنفيذية لقطاع خدمة المجتمع أن المشروع صار عنصراً أساسياً في رسم الفرحة والسعادة على الأطفال وذويهم؛ وأن أهمية المشروع التطوعي للقافلة جاء إيماناً من القائمين عليه بأن التعليم يُعد حقاً أساسياً لكل طفل، وهو ما يحتم علينا نحن في دائرة الخدمات الاجتماعية وشركائنا في استهداف الأطفال من فاقدي حق التعليم؛ توفير كل ما يلزم لمساعدتهم على تلقي تعليمهم الأساسي باستخدام منهج دراسي مبسط. ولفتت إلى أن المبادرة أُطلقت كمشروع ضمن خطة الدائرة الاستراتيجية لعام 2016م الرامية إلى تأمين حقوق الضعفاء وضمان تمتعهم بحقوقهم؛ إذ انطلقت برامجها التعليمية من قافلة متنقلة على شكل فصل دراسي، إلى مبنى وقف.
وأعربت عن شكرها لجمعية الإمارات للمتقاعدين، ودائرة الأوقاف، ومبادرة «لغتي»، كما ثمنت دور مختلف المؤسسات الحكومية والأهلية التي دعمت مشروع القافلة.
وحضر الحفل الذي عقد في مجلس ضاحية واسط؛ سالم الحوسني رئيس المحكمة الشرعية، رئيس اللجنة الدائمة لرعاية الأطفال المحرومين من الرعاية الاجتماعية بالشارقة، وعفاف المري عضو المجلس التنفيذي رئيس دائرة الخدمات الاجتماعية، وممثلون عن الجمعية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً