خادمة تلتقط صوراً لصاحبة المنزل وبناتها وترسلها لصديقها

خادمة تلتقط صوراً لصاحبة المنزل وبناتها وترسلها لصديقها

نظرت محكمة الجنايات بالفجيرة قضية متهمة فيها خادمة آسيوية، صوَّرت صاحبة المنزل وبناتها بوضعيات مختلفة، تظهر أجسادهن، وأرسلتها إلى صديقها الذي كان يتردد على المنزل.

ff-og-image-inserted

نظرت محكمة الجنايات بالفجيرة قضية متهمة فيها خادمة آسيوية، صوَّرت صاحبة المنزل وبناتها بوضعيات مختلفة، تظهر أجسادهن، وأرسلتها إلى صديقها الذي كان يتردد على المنزل.

وتعود تفاصيل القضية إلى أنه راود صاحبة المنزل الشك تجاه خادمتها، التي كانت ترفع الهاتف بين فترة وأخرى أثناء أعمال التنظيف في غرفتي النوم الخاصتين بهم والمجلس، وحين نسيت الخادمة هاتفها بسبب انشغالها، فتشت المجني عليها هاتف الخادمة، الأمر الذي سبب لها صدمة كبيرة، إذ كانت المتهمة تصوّرها هي وبناتها بملابس المنزل، وتقوم إرسالها إلى صديقها من جنسية آسيوية، ليشاهدها كمقاطع فيديو.

وبسؤال الهيئة القضائية للمتهمة، لم تنكر التهم، إلا أنها ظلت صامتة، دون أن تقدم أي مبرر لفعلتها، وقالت إنها على علاقة مع صديقها الذي كان يدخل المنزل قاصداً غرفتها بين الحين والآخر.

بدورها، أجَّلت محكمة الجنايات الحكم في القضية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً