ترامب يرجئ كلمة لبنس عن تيانانمن إلى ما بعد لقائه بالرئيس الصيني

ترامب يرجئ كلمة لبنس عن تيانانمن إلى ما بعد لقائه بالرئيس الصيني

كشفت وكالة أنباء بلومبرغ الأمريكية أن نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس كان يعتزم إلقاء خطاب ينتقد فيه سجل الصين في مجال حقوق الإنسان في 4 يونيو (حزيران) الجاري، الذي تزامن مع ذكرى مذبحة ميدان تيانانمن، بعد تدخل الرئيس دونالد ترامب. وذكرت بلومبرغ نقلاً عن مصادر مطلعة، أن الرئيس أرجأ الكلمة تجنباً لإغضاب بكين قبل اجتماع محتمل مع الرئيس الصيني …




الرئيسان الأمريكي دونالد ترامب والصيني شي جين بينيغ (أرشيف)


كشفت وكالة أنباء بلومبرغ الأمريكية أن نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس كان يعتزم إلقاء خطاب ينتقد فيه سجل الصين في مجال حقوق الإنسان في 4 يونيو (حزيران) الجاري، الذي تزامن مع ذكرى مذبحة ميدان تيانانمن، بعد تدخل الرئيس دونالد ترامب.

وذكرت بلومبرغ نقلاً عن مصادر مطلعة، أن الرئيس أرجأ الكلمة تجنباً لإغضاب بكين قبل اجتماع محتمل مع الرئيس الصيني شي جين بينغ في قمة مجموعة العشرين باليابان في نهاية هذا الشهر.

وأرجأ ترامب عقوبات أمريكية على شركات مراقبة صينية كان يخطط بنس للحديث عنها في تصريحاته.

وأعيد بشكل مؤقت تحديد موعد آخر للكلمة في 24 يونيو(حزيران)، أي قبل أيام قليلة من قمة أوساكا.

ولكن مع إشارة بكين إلى أن شي قد لا يوافق على الاجتماع، يدور الآن جدل داخل الإدارة حول متى يمكن لبنس إلقاء خطابه وحجم الانتقاد الذي سيوجه للصينيين.

ويظهر ذلك الحبل المشدود الذي يحاول ترامب السير عليه في تعامله مع الصين وشي.

وصور ترامب الصين على أنها أكبر تهديد للهيمنة العسكرية والاقتصادية للولايات المتحدة، وشن حرباً تجارية عليها للحصول على تنازلات من بكين بعد عقود مما وصفه أعضاء بالكونغرس الأمريكي من الحزبين بممارسات تجارية غير شرعية ومضللة.

ويذكر أن الصين والولايات المتحدة تخوضان حرباً تجارية، وتتبادلان فرض الرسوم الجمركية على بضائعهما.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً