الرسوم.. نهج ترامب لفرض هيمنة أمريكا

الرسوم.. نهج ترامب لفرض هيمنة أمريكا

سواء كانت صفقة لوقف تدفق المهاجرين من المكسيك، أو قاعدة جديدة للجنود الأمريكيين في بولندا على حساب الأخيرة أو الرسوم الجمركية على الواردات الصينية، ما يهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هو أن تدفع تلك الدول فاتورة نفقاتها للولايات المتحدة. قبل أن يأتي لرئاسة الولايات المتحدة لم يكن أحد يعتقد أن إجراءات ترامب تتوافق مع مسار السياسة الخارجية…




alt


سواء كانت صفقة لوقف تدفق المهاجرين من المكسيك، أو قاعدة جديدة للجنود الأمريكيين في بولندا على حساب الأخيرة أو الرسوم الجمركية على الواردات الصينية، ما يهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هو أن تدفع تلك الدول فاتورة نفقاتها للولايات المتحدة.

قبل أن يأتي لرئاسة الولايات المتحدة لم يكن أحد يعتقد أن إجراءات ترامب تتوافق مع مسار السياسة الخارجية الأمريكية

وأشار الكاتب في وكالة “بلومبيرغ” الإخبارية جوش وينغروف، إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تباهى ترامب مراراً وتكراراً هذا الشهر بأن تكاليف مختلف الاتفاقيات التي أبرمتها إدارته كان سيتحمل تكاليفها الباهظة دافعي الضرائب في الولايات المتحدة لكنها الآن “مدفوعة الثمن” وكل ذلك بفضل قيادته.

فواتير مدفوعة
ترامب أعلن أن 1000 جندي أمريكي إضافي سيتناوبون على العبور إلى رفقائهم في بولندا، في قاعدة عسكرية مبنية على نفقة تلك الحكومة وقال إن “المكسيك ستدفع مقابل إرسال 6000 آلاف من قوات الحرس الوطني لمنع المهاجرين من دخول الولايات المتحدة على الحدود، وأكد مراراً أن الرسوم الجمركية على الواردات الصينية تدفعها الصين.


وقال ترامب إن “المكسيك وافقت على البدء فوراً في شراء المزيد من السلع الزراعية الأمريكيين، وهو ما تنفيه المكسيك، إنه أسلوب متوقع من الرئيس الذي يصف الولايات المتحدة بانتظام بأنه “بنك” يداهمه الأجانب ويعتبرون العجز التجاري بمثابة خسارة مالية مباشرة، بدلاً من تبادل الأموال مقابل البضائع.

تبشر مفاهيم ترامب المتعلقة بالعلاقات الخارجية والتجارة بطريق وعرة أمام الولايات المتحدة والصين، حيث يهدف ترامب إلى مقابلة الرئيس شي جين بينغ هذا الشهر في قمة مجموعة العشرين لإعادة محادثات التجارة إلى مسارها الصحيح.

وقال نائب رئيس معهد ديفيس للأمن القومي والسياسة الخارجية جيمس جاي كارافانو: “هذا مهم للغاية بالنسبة للرئيس (ترامب) سواء كنت تتفاوض على صفقة أو تعمل مع شخص ما، عليهم إظهار هذا الالتزام”.

الدولار يتحدث
ترامب في تعليقات العامة، خاصة مع تصعيد حملته لإعادة انتخابه عام 2020، يبرز غالباً الدول الأخرى التي تدفع الفواتير ويقول إن “التعريفات الجمركية شيء جميل” يجلب المزيد من الدولارات إلى الولايات المتحدة.

يشير ترامب لمؤيديه إلى أنه “يقوم بأشياء رائعة وأن الدولة الأخرى تدفع الثمن وقال المحلل في معهد بيترسون للاقتصاد الدولي غاري كلايد هوفباور، إنه “يحب هذه الزاوية السياسية. هناك سابقة لذلك، لكن ترامب رفع اللعبة إلى مستوى جديد ولا أعتقد أن أي رئيس، قبل الحرب أو ما بعد الحرب، كان لديه هذه الثقة”.
alt
بولندا تدفع
تعهد ترامب في 12 يونيو(حزيران) مع بولندا بإرسال 1000 جندي جديد، وقال: “ستقوم الحكومة البولندية ببناء هذه المشاريع دون أي تكلفة على الولايات المتحدة، وستدفع الحكومة البولندية ثمن ذلك”، بينما يحتفل أيضاً بمشتريات بولندا من الطائرات المقاتلة والغاز الطبيعي وغيرها.

على الجانب الدفاعي هنأ ترامب بولندا على تحقيق هدف الإنفاق الدفاعي للناتو وهو 2٪ من الناتج المحلي الإجمالي، في حين انتقد ألمانيا في أكثر من مناسبة لإنفاقها 1.2٪ من إجمالي ناتجها المحلي وقال عن ألمانيا: “يجب أن يدفعوا أكثر من ذلك”.

ويصوِّر ترامب منظمة حلف شمال الأطلسي “الناتو” كنوع من البنوك، بدلاً من أن تنفق كل دولة على الدفاع وقال متفاخراً خلال لقائه الرئيس البولندي في البيت الأبيض: “لقد جمعت أكثر من 100 مليار دولار العام الماضي من دول لم تكن تدفع”.

من المتوقع أن يصل إجمالي الإنفاق الدفاعي لحلف الناتو إلى 988 مليار دولار في 2018، ارتفاعاً من 911 مليار دولار في 2016 عندما تم انتخابه، وفقًا لبيانات التحالف يشكل الإنفاق الدفاعي الأمريكي حوالي ثلث هذا التغيير.

رسوم ومهاجرين
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هدد بفرض تعرفة جمركية على المكسيك (البلد المجاور) إذا لم تفعل المزيد للحد من تدفق المهاجرين القادمين من أمريكا الوسطى عبر المكسيك إلى الولايات المتحدة.

وقال ترامب لقناة “فوكس نيوز” (المحببة له) في مقابلة عبر الهاتف يوم الجمعة: “أرسلنا 6000 آلاف جندي إلى الحدود الجنوبية(مع المكسيك) مدفوعي الأجر”.

في مقابلة مع “”ABC News أوضح ترامب أنه “يدخر المال على طائرة رئاسية جديدة قيد التطوير” وقال: “لقد أضفنا أشياء وحصلت على 1.6 مليار دولار من السعر”. ذلك يناسب سلاح الجو”.

وقاد ترامب المفاوضات حول “توفير أكثر من 1.4 مليار دولار” في طائرات يمكنها حمل عدد أقل من الركاب وتطير مسافات أقصر.

نفس المنهج
من المرجح أن يلوح ترامب بالرسوم الجمركية وإضافة المزيد في وقت لاحق هذا الشهر عندما مقابلة الرئيس الصيني شي في قمة مجموعة العشرين في اليابان.

ولم يتم تأكيد عقد اجتماع بين الزعيمين خلال القمة حتى الآن، لكن ترامب قال يوم الجمعة إنه “لا يهم إذا تحدثوا أم لا” لأن الصين تدفع المليارات من الرسوم الجمركية.

بالنسبة للمحلل في معهد بيترسون للاقتصاد الدولي غاري لهوفباور “ترامب يركز على الأهداف الخاطئة” مع تركيزه على قيمة الدولار في الأسواق مع الكم الهائل من الجهود الدبلوماسية الخارجية.

وقال: “هذا النهج في التعامل مع جميع أنواع الأشياء هو موضوع قوي للغاية مع هذه الرئاسة الغريبة” وأضاف أنه “قبل أن يأتي ترامب، لم يكن أحد يعتقد أن إجراءات ترامب تتوافق مع مسار السياسة الخارجية الأمريكية”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً