باحث : أمن الخليج لن يتحقق إلا بقطع الأذرع الإيرانية

باحث : أمن الخليج لن يتحقق إلا بقطع الأذرع الإيرانية

قال الباحث في الشؤون الإيرانية، إسلام المنسي إن تحقيق الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط عموماً، والخليج العربي على وجه الخصوص لن يتحقق على الإطلاق إلا بعد القضاء على الميليشيات والخلايا الإرهابية التابعة لنظام الملالي والتي تعيث فساداً في المنطقة من أجل نشر الفوضى بها. وأشار المنسي ، إلى أن كلاً من جماعة الحوثي في اليمن وحزب…




سليمان قاسمي قائد ميليشيا فيلق القدس الإيرانية (أرشيفية)


قال الباحث في الشؤون الإيرانية، إسلام المنسي إن تحقيق الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط عموماً، والخليج العربي على وجه الخصوص لن يتحقق على الإطلاق إلا بعد القضاء على الميليشيات والخلايا الإرهابية التابعة لنظام الملالي والتي تعيث فساداً في المنطقة من أجل نشر الفوضى بها.

وأشار المنسي ، إلى أن كلاً من جماعة الحوثي في اليمن وحزب الله في لبنان، والحركات الطائفية الإرهابية التي تقودها طهران في سوريا والعراق وميليشيا الحرس الثوري، والمدرجة جميعها على قوائم الإرهاب تعمل ليل نهار على تقويض الأمن في دول المنطقة في إطار مخطط مدروس لمد النفوذ الإيراني في أرجاء الإقليم.

وأضاف المنسي أن حادث استهداف ناقلتي النفط في خليج عمان ومن قبلها استهداف السفن الأربعة أمام ساحل الفُجيرة بالإمارات وغيرها من الاعتداءات الإرهابية على الملاحة الدولية، تستوجب ردة فعل قاسية لردع نظام الملالي ووقفة حازمة من المجتمع الدولي لمحاسبة هذا النظام المسؤول عن عسكرة الخليج العربي.

وأوضح المنسي، أن رأس النظام في طهران يتحمل كامل المسؤولية عما تقوم به الجماعات والخلايا التي تأتمر بأوامره والتي تتلقى تمويلها منه في أي مكان في العالم، والتي لن تنعم المنطقة بالأمن في إلا بعد قطع تلك الأذرع وكف شرها تماماً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً