بعد شائعة “ملهى ليلي إسلامي”.. رئيس هيئة الترفيه في السعودية باقٍ في منصبه

بعد شائعة “ملهى ليلي إسلامي”.. رئيس هيئة الترفيه في السعودية باقٍ في منصبه

قالت هئية مكفاحة الشائعات في السعودية إن حسابات مغرضة على الإنترنت تناقلت أنباء مختلقة عن إعفاء إعفاء رئيس هيئة الترفيه السعودية، تركي آل الشيخ، من منصبه، في إطار تبعات الأخبار المغلوطة التي انتشرت عن ما زعم أنه ملهى ليلي داخل المملكة. وكانت مواقع إخبارية مشبوهة تدار من خارج السعودية عمدت إلى تضخيم تلك الأنباء الخاطئة …




رئيس هيئة الترفيه السعودية تركي آل الشيخ (أرشيف)


قالت هئية مكفاحة الشائعات في السعودية إن حسابات مغرضة على الإنترنت تناقلت أنباء مختلقة عن إعفاء إعفاء رئيس هيئة الترفيه السعودية، تركي آل الشيخ، من منصبه، في إطار تبعات الأخبار المغلوطة التي انتشرت عن ما زعم أنه ملهى ليلي داخل المملكة.

وكانت مواقع إخبارية مشبوهة تدار من خارج السعودية عمدت إلى تضخيم تلك الأنباء الخاطئة وإعطائها طابعاً رسمياً، على الرغم من عدم نشر وكالة الأنباء الرسمية أو أي وسيلة إعلامية رسمية من داخل المملكة أي شيء في هذا المخصوص.

وعلى موقع تويتر، أكدت الهيئة العاملة على تفنيد الشائعات المتعلقة بالسعودية على عدم صحة ما يتم تناقله.

ونفت المجموعة الأنباء التي جاء فيها أن صدر أوامر ملكية عن إعفاء رئيس هيئة الترفيه.

وجاء في تغريدة المجموعة السعودية أن أحد مصادر تلك الإشاعات هو مواقع مزيف يدار من الخارج، هدفها “التأثير على الرأي العام”.

وكانت منصات التواصل الإجتماعي ضجت بأنباء مغلوطة عن افتتاح ملهى ليلي تابع لشركة “وايت” في مدينة جدة 2019، ما أثار جدلاً واسعاً بين المستخدمين.

يشار إلى أن مجموعة “هيئة مُكافَحة الإشاعات” هو مشروع مستقل غير رسمي أنشأه مستخدمون سعوديون في 2012 “للتصدي للإشاعات والفِتن وإحتِوائها بحيث لا تُشكل أي ضرر على المُجتمع”، بحسب ما تذكره المجموعة عبر موقعها الإلكتروني.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً