مؤتمر اللجان الوطنية الإسلامية يدعو إلى نشر روح التسامح

مؤتمر اللجان الوطنية الإسلامية يدعو إلى نشر روح التسامح

أكد المؤتمر الإسلامي النوعي الأول للجان الوطنية في العالم الإسلامي، الذي عقد في بغداد مارس 2015، على رفض تغذية الكراهية بين الشعوب، داعياً إلى نشر روح التسامح وثقافة الحوار مع الآخر.

مواثيق



أكد المؤتمر الإسلامي النوعي الأول للجان الوطنية في العالم الإسلامي، الذي عقد في بغداد مارس 2015، على رفض تغذية الكراهية بين الشعوب، داعياً إلى نشر روح التسامح وثقافة الحوار مع الآخر.

وشدد المؤتمر، في بيانه الختامي، على أن التسامح قيمة إسلامية وإنسانية مثلى، وفضيلة أخلاقية، وضرورة مجتمعية، وسبيل لضبط الاختلافات وإدارتها، لافتاً إلى أن العنف والإرهاب لا دين لهما، ولا جنس ولا منطقة جغرافية، مؤكداً ضرورة عدم تغذية الكراهية بين الشعوب، بإشاعة الصور المغلوطة عن حضارة بعينها، أو دين، أو طائفة محددة، معتبراً أن من الظلم البين اتهام الإسلام والمسلمين به.

ودعا إلى ضرورة تجنب التجاذبات السياسية في علاقات المسلمين في ما بينهم، ومراعاة الآداب والقيم الإسلامية في الحوار وقبول الآخر، وإبراز الصور الإيجابية في ما بينهم، كما دعا إلى العمل على نشر ثقافة الحوار مع الآخر، وأن تعمد منظمة الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية إلى إصدار تشريعات وسن قوانين تحمي المقدسات والرموز الدينية، لأهميتها في الذاكرة الإنسانية المشتركة.

وقال البيان الختامي للمؤتمر: «على العلماء الاضطلاع بدورهم في إبراز منظومة قيم التسامح، وتوحيد منهجية الفتوى، والتعامل مع القضايا باعتدال وتوازن، ودعوة الخبراء والمتخصصين للقيام بأبحاث معمقة تتعلق بالحوار والتسامح الديني والتعايش الثقافي، وتحديث وتطوير مقررات ومناهج التعليم، وتضمينها قيمَ التسامح والتعايش السلمي بما يتناسب مع المرحلة العمرية للمتعلمين، وترسيخ مفهوم الجودة في مناهجنا التعليمية والثقافية».

وشدد المؤتمر على أهمية تفعيل قرارات وتوصيات المؤتمرات الإسلامية والإقليمية والدولية، والعمل على بناء مجتمعات إسلامية تتيح لأفرادها كل الفرص لسلوك نهج الحوار والتواصل الإيجابي، وتضمين المناهج الدراسية مبادئ المواطنة والمساواة والعدالة، لتنمية الوعي لدى الأطفال بثقافة الوسطية والتسامح والتعايش السلمي.

وأعلن عن وضع جائزة إسلامية للسلام باسم نبي الرحمة والإسلام سيدنا محمد، صلى الله عليه وسلم، لتعزيز ثقافة السلام والتسامح بين المسلمين والآخر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً