بلدية عجمان تطالب بإجراءات دورية لحماية المياه من التلوث

بلدية عجمان تطالب بإجراءات دورية لحماية المياه من التلوث

البلدية شددت على ضرورة توفير خزانات من نوعيات معتمدة. أرشيفية بثت دائرة البلدية والتخطيط في عجمان، أمس، بياناً مفصلاً، حول حادثة اختلاط مياه الصرف الصحي بخزانات المياه في أبراج «هورايزون»، والتي نجم عنها تعرض عشرات من سكان المجمع لمضاعفات صحية. ودعت البلدية في البيان ملاك الأبراج إلى اتخاذ إجراءات دورية للحفاظ على سلامة السكان. كما…

حددت المصادر المعتمدة لتزويد البنايات بها.. ودعت الملاك إلى صيانة الأنابيب



البلدية شددت على ضرورة توفير خزانات من نوعيات معتمدة. أرشيفية

بثت دائرة البلدية والتخطيط في عجمان، أمس، بياناً مفصلاً، حول حادثة اختلاط مياه الصرف الصحي بخزانات المياه في أبراج «هورايزون»، والتي نجم عنها تعرض عشرات من سكان المجمع لمضاعفات صحية. ودعت البلدية في البيان ملاك الأبراج إلى اتخاذ إجراءات دورية للحفاظ على سلامة السكان. كما حددت الاشتراطات والمصادر المعتمدة لتزويد بناياتهم بالماء، إضافة إلى مواصفات الصهاريج المستخدمة في نقل الماء.

وتفصيلاً، أكد المدير التنفيذي لقطاع الصحة العامة والبيئة في الدائرة، المهندس خالد معين الحوسني، اتخاذ إجراءات عدة، منذ استلام البلاغ الأول لحادث تلوث المياه من أحد مستشفيات الدولة، لافتاً إلى توجه فريق ميداني من إدارة الصحة العامة إلى المستشفى لمقابلة المرضى، والتحقق من العوامل المشتركة بينهم، للوصول للسبب الرئيس للحادث.

وأضاف: «فور التحقق من أن المصابين من مجمع سكني واحد، توجه فريق مختص إلى المجمع مباشرة، وعاين خزانات مياه الشرب الأرضية والعلوية الموجودة فيه لبيان سبب التلوث. وقرر قطع المياه عن مرافق المجمع السكني والخدمي بصورة كاملة، والتعميم على السكان والمنشآت التابعة للمجمع بمنع استخدام المياه لتجنب أي حالات إصابة جديدة إلى حين التحقق من سلامة المياه، وإتمام الإجراءات التصحيحية اللازمة».

وتابع الحوسني أن الفريق الميداني جمع عينات من الخزانات، وأنابيب التوصيل الموجودة في المجمع، للتحقق من سبب الإصابات.

وشاركت الدائرة ضمن فريق الأزمات والطوارئ المحلي في إدارة الحالة، بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة عجمان، والمنطقة الطبية في عجمان، والهيئة الاتحادية للكهرباء والمياه، والجهات المعنية الأخرى، لضمان إدارة الحادث بطريقة فعالة، واتخاذ الإجراءات التصحيحية اللازمة لضمان سلامة سكان المجمع.

وكان سكان أحد المجمعات السكنية في عجمان أصيبوا بحالات قيء ونزلات معوية، نتيجة تلوث مياه خزان المبنى بعد اختلاطها بمياه الصرف الصحي، بسبب التسليكات الخاطئة. وراجع عشرات من السكان المستشفيات بسبب مضاعفات صحية.

وطالبت الدائرة ملاك ومسؤولي المباني السكنية والتجارية في الإمارة بالالتزام بتوفير مياه صالحة للشرب بكميات كافية من الهيئة الاتحادية للكهرباء والمياه، أو المصادر المعتمدة بالدائرة، مع استخدام السيارات المعتمدة في حال نقل المياه للمبنى (حيث تعتمد الدائرة مركبات نقل مياه الشرب باللون الأزرق كاملاً للصهريج، المثبت عليها ملصق «معتمد لمياه الشرب»، بعد التأكد من سلامة الصهريج والمواد العازلة المستخدمة فيه، وصلاحيتها للتلامس مع مياه الشرب.

كما شددت على ضرورة توفير خزانات مياه من نوعيات معتمدة وصالحة للاستخدام، مع توفير تحكم وغلق لمواقع الخزانات بصورة كاملة بالمبنى. وطالبت بتوفير أنابيب توصيل مياه من نوعية معتمدة وصالحة للاستخدام، ولا تؤثر في خصائص المياه، على أن تكون التوصيلات محكمة ومؤمنة من أي تسرب خارجي. ودعت إلى توفير عقد تنظيف وتطهير لخزانات مياه الشرب وأنابيب التوصيل دورياً، مرة كل ستة أشهر على الأقل، مع الشركات المعتمدة بالدائرة، أو عند الحاجة، مع توفير تحاليل مخبرية تفيد بسلامة مياه الشرب. كما دعت إلى توفير عقد مكافحة آفات الصحة العامة مع الشركات المعتمدة. وتنظيف قنوات أنظمة التهوية والتكييف المركزية دورياً. وفحص ومعاينة توصيلات ونقط تصريف الصرف الصحي دورياً، لتجنب أي حالات انسداد أو رشح قد تضر بالصحة العامة للسكان أو التسبب في تلوث تبادلي.

إجراءات وقائية

تضمنت الإجراءات الوقائية، التي بادرت البلدية باتخاذها لحماية سكان المجمع من التلوث: عزل وتفريغ الخزان الأرضي المشتبه في تلوثه عزلاً تاماً، وتفريغ خزانات وأنابيب توصيل المياه بالمجمع، وتنفيذ عمليات تنظيف وتطهير باستخدام الكيماويات.

كما تضمنت توجيه إدارة الصحة العامة بمتابعة المجمع والمنشآت التابعة له يومياً، مع سحب عينات دورية من مصادر مياه الشرب في الوحدات السكنية، لضمان سلامة المياه لمدة أسبوع من تاريخ إمداد المجمع بالمياه. والتخلص من أي مخزون مياه سابق في الوحدة السكنية (مثل مياه السخان، أو مياه معبأة مسبقاً)، ومنع استخدامه في الشرب المباشر أو غير المباشر،

وتجنب استخدام المياه في تنظيف الفواكه والخضراوات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً