وزير سعودي يلتقى شيوخ قبائل سورية في دير الزور

وزير سعودي يلتقى شيوخ قبائل سورية في دير الزور

قام وزير الدولة السعودي، ثامر السبهان، أمس الخميس بزيارة مفاجئة إلى شرق سوريا، حيث عقد عدداً من “اللقاءات الهامة” مع شيوخ قبائل في دير الزور. وذكرت قناة “العربية”، اليوم الجمعة، أن حقل العمر النفطي في محافظة دير الزور شرق سوريا استضاف اجتماعاً ضم كلاً من السبهان، ونائب وزير الخارجية الأمريكي، جويل رابيون، والمستشار الرئيسي لقوات التحالف الدولي، ويليام …





قام وزير الدولة السعودي، ثامر السبهان، أمس الخميس بزيارة مفاجئة إلى شرق سوريا، حيث عقد عدداً من “اللقاءات الهامة” مع شيوخ قبائل في دير الزور.

وذكرت قناة “العربية”، اليوم الجمعة، أن حقل العمر النفطي في محافظة دير الزور شرق سوريا استضاف اجتماعاً ضم كلاً من السبهان، ونائب وزير الخارجية الأمريكي، جويل رابيون، والمستشار الرئيسي لقوات التحالف الدولي، ويليام روباك، وعدداً من شيوخ ووجهاء وإداريين من قبائل ومجالس المنطقة.

وناقش الاجتماع، آلية مكافحة تنظيم داعش وضمان عدم عودته، إضافة إلى دعم المجلس المدني في المحافظة، وتقديم الخدمات لمنطقة شرق الفرات، كما بحث الاجتماع دعم اقتصاد المنطقة عن طريق تأييد المشاريع والقطاعين الصحي والتعليمي.

وأفادت مصادر “العربية” بأن الاجتماع تطرق إلى التطورات التي تشهدها المنطقة، والحفاظ على أمنها واستقرارها، وآليات القضاء على خلايا “داعش”.

ومن جانبها، قالت مصادر محلية في محافظة دير الزور، شرقي سوريا، إن ” السبهان، وصل الخميس، لقاعدة حقل العمر النفطي، وعقد برفقة سياسي أمريكي رفيع المستوى، اجتماعاتٍ مع وجهاء ومسؤولين محليين”.

وذكرت شبكة “فرات بوست”، التي يديرها ناشطون من دير الزور، إنه قد “عُقِدَ اجتماع في قاعدة حقل العمر النفطي ضم كل من وزير الدولة السعودي ثامر السبهان، ومبعوث وزارة الخارجية الأمريكية ويليام روباك، مع عدد من وجهاء المنطقة و المسؤولين في مجلس دير الزور المدني التابع لقسد”.

وأضافت الشبكة المحلية، أن “الاجتماع حسب المعنيين عُقِدَ لدعم و بحث متطلبات الأهالي في مناطق سيطرة قسد بمحافظة دير الزور بعد خروج تنظيم الدولة منها”.

ومن جهته، أكد “المركز الإعلامي بدير الزور”، هذه الأنباء، ونشر صوراً على موقع “فيس بوك”، للاجتماع في حقل العمر، الذي بات قاعدة عسكرية لقوات “قسد” والتحالف الدولي.

وقال المركز، إنه “في حقل العمر بديرالزور عقدت اجتماعات هامة: الاجتماع الأول ضم نائب وزير الخارجيه الامريكي جويل رابيون والسفير ويليام روباك والسيد ثامر السبهان وزير الدولة السعودي، والسيد غسان اليوسف وليلى الحسن الرؤساء المشتركين للإدارة المدنية بديرالزور”.

أما الاجتماع الثاني، حسب ذات المصدر، فقد كان موسعاً “وضمَّ الأشخاص السابقين، بالإضافة لبعض زعماء القبائل العربيه بديرالزور، وكان محور الاجتماعات حول آلية دعم المناطق المحررة من أجل عدم عوده داعش وأي تهديدات أخرى للمنطقة، ودعم جميع المكونات السورية بشمال وشرق سوريا”، بحسب

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً