عُمان تشارك في “عمليات الإنقاذ” بعد الهجوم على الناقلتين

عُمان تشارك في “عمليات الإنقاذ” بعد الهجوم على الناقلتين

أعلنت سلطة عمان الجمعة عن ارسال سفينتي إنقاذ وطائرة استطلاع للمساعدة في عمليات البحث والانقاذ في الاعتداء الذي وقع أمس الخميس لناقلتين في بحر عمان، وفقاً لوكالة الأنباء الرسمية. وذكرت وكالة الأنباء العمانية “في اطار متابعة حادثي الناقلتين الخميس، كشفت معلومات مركز الأمن البحري أن الناقلتين تعرضتا لحادثين بحريين خارج الحدود البحرية العمانية”.وأوضحت أن عمان أرسلت …




ناقلة نفط تتعرض لهجوم في بحر عمان (أرشيف)


أعلنت سلطة عمان الجمعة عن ارسال سفينتي إنقاذ وطائرة استطلاع للمساعدة في عمليات البحث والانقاذ في الاعتداء الذي وقع أمس الخميس لناقلتين في بحر عمان، وفقاً لوكالة الأنباء الرسمية.

وذكرت وكالة الأنباء العمانية “في اطار متابعة حادثي الناقلتين الخميس، كشفت معلومات مركز الأمن البحري أن الناقلتين تعرضتا لحادثين بحريين خارج الحدود البحرية العمانية”.

وأوضحت أن عمان أرسلت “سفينتي انقاذ تنتميان إلى بحرية السلطنة للمساعدة في عمليات البحث والانقاذ بجانب طائرة استطلاع”.

ويعد هذا أول رد فعل رسمي من البلاد عقب حادث أمس الذي تتهم الولايات المتحدة إيران بشن “هجمات” على ناقلات النفط، لكن طهران تنفي ذلك.

وتعرضت ناقلتا نفط إحداهما ملكية نرويجية والأخرى يابانية لهجوم الخميس في الخليج أثناء مغادرة مضيق هرمز على بعد 30 ميل من الساحل الإيراني في حادث حملت الولايات المتحدة مسؤوليته إلى إيران.

وأكدت قيادة الأسطول الخامس الأمريكي ومقرها البحرين الخميس أنها ساعدت إحدى الناقلتين اللتين تعرضتا “لهجوم”.

واتهم وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إيران بالوقوف وراء الهجمات، مبرراً تصريحاته بـ”تقارير استخباراتية والاسلحة المستخدمة ومستوى المعرفة الضروري لتنفيذ العملية والهجمات المماثلة على سفن والتي شنتها إيران مؤخرا”.

ورفضت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان هذه الاتهامات، محذرة من الطبيعة “المشبوهة” للحادث الذي أسفر أيضاً عن ارتفاع أسعار النفط.

ووقع الحادث في وقت يشهد تصاعداً للتوتر بين إيران والولايات المتحدة التي اتهمت طهران بالوقوف وراء عدة حوادث مماثلة على سفن كانت تبحر في مياه مضيق هرمز.

وتزامنت الهجمات مع زيارة إلى طهران قام بها رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، الذي حاول التباحث مع السلطات الإيرانية لتخفيف حدة التوترات بين إيران والولايات المتحدة في الشرق الأوسط.

واعتبر البيت الأبيض هذه الهجمات كأحد الأسباب التي تبرر زيادة الانتشار العسكري الأمريكي في المنطقة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً