الادعاء التركي يطالب بسجن صحافيين في بلومبرغ

الادعاء التركي يطالب بسجن صحافيين في بلومبرغ

دأب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على شيطنة وسائل الإعلام العالمية التي تنشر تقارير عن واقع الاقتصاد التركي، ويقوم باتهامها بالتجنّي على بلاده، والمشاركة فيما يصفه بالتآمر عليها والإرهاب الاقتصادي ضدها. وفي أحدث فصل من فصول حملة أردوغان لشيطنة كل وسائل الإعلام، يأتي اتّهام الادعاء العام التركي لوكالة بلومبيرغ، الدولية لنشرها تقارير عن أزمة العملة التركية،…




الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (أ ف ب)


دأب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على شيطنة وسائل الإعلام العالمية التي تنشر تقارير عن واقع الاقتصاد التركي، ويقوم باتهامها بالتجنّي على بلاده، والمشاركة فيما يصفه بالتآمر عليها والإرهاب الاقتصادي ضدها.

وفي أحدث فصل من فصول حملة أردوغان لشيطنة كل وسائل الإعلام، يأتي اتّهام الادعاء العام التركي لوكالة بلومبيرغ، الدولية لنشرها تقارير عن أزمة العملة التركية، وواقع الاقتصاد التركي.

وقالت وكالة بلومبيرغ للأنباء، ومقرها الولايات المتحدة، إن “المدعين العامين الأتراك يسعون إلى فرض عقوبة السجن لمدة تصل إلى خمس سنوات لاثنين من مراسليها في إسطنبول، بسبب تقريرهما حول أزمة العملة في العام الماضي”.

وقالت بلومبيرغ في وقت متأخر، يوم الخميس، إن كريم كاراكايا وفيركان يالينكيتش، قد اتُهما بمحاولة تقويض الاستقرار الاقتصادي لتركيا، بسبب قصة كتباها في أغسطس(آب) 2018.

وتأتي هذه الاتهامات بعد أن اشتكت هيئة تنظيم البنوك في تركيا، من تقرير بلومبيرغ في أغسطس(آب) 2018، حول أزمة العملة وسط توترات مع الولايات المتحدة.

وأدان رئيس تحرير بلومبيرغ ، جون مكلثويت، لائحة الاتهام، وقال: “ندين لائحة الاتهام الصادرة ضد مراسلينا، اللذين قدما تقارير عادلة ودقيقة عن الأحداث الإخبارية. نحن نقف إلى جانبهم وسندعمهم طوال هذه المحنة”.

وقبلت محكمة إسطنبول لائحة الاتهام، ومن المقرر عقد الجلسة الأولى في 20 سبتمبر(أيلول).

وذكرت وسائل الإعلام التركية، أن 50 آخرين، بينهم صحفيون وكتاب عمود، وجهت إليهم اتهامات بالتعليق على أزمة العملة على حساباتهم على وسائل التواصل الاجتماعي.

كما ذكرت وكالة الأنباء أن المدعين اتهموا 36 آخرين بتعليقاتهم على وسائل التواصل الاجتماعي على القصة لأنهم اعتبروها منتقدة لاقتصاد تركيا.

وكان من بين هؤلاء الاقتصاديين أيضاً مصطفى سونميز، والكاتب والمذيع مردان يانارداي والصحفي سيدفاباس يرمشوسلو. وواجه العديد من المشتبه بهم محاكمات وعقوبات بالسجن في قضايا أخرى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً