“الهوية والجنسية” تصدر إقامة ذهبية لمؤسس “في بي إس” للرعاية الصحية

“الهوية والجنسية” تصدر إقامة ذهبية لمؤسس “في بي إس” للرعاية الصحية

كرمت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية العضو المنتدب في مستشفى بارجيل والمؤسس والعضو المنتدب لمجموعة “في بي إس” للرعاية الصحية الدكتور شمشير فاياليل والرئيس التنفيذي لمجموعة صيدلية العين الدكتور زياد أمير صالح، وسلمت لهما بطاقة الإقامة الذهبية التي تقدما للحصول عليها بموجب الامتيازات التي نص عليها قرار مجلس الوزراء رقم 56 لسنة 2018. وأكدت الهيئة أن إصدار بطاقة الإقامة الذهبية لكل من…





كرمت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية العضو المنتدب في مستشفى بارجيل والمؤسس والعضو المنتدب لمجموعة “في بي إس” للرعاية الصحية الدكتور شمشير فاياليل والرئيس التنفيذي لمجموعة صيدلية العين الدكتور زياد أمير صالح، وسلمت لهما بطاقة الإقامة الذهبية التي تقدما للحصول عليها بموجب الامتيازات التي نص عليها قرار مجلس الوزراء رقم 56 لسنة 2018.

وأكدت الهيئة أن إصدار بطاقة الإقامة الذهبية لكل من الدكتور فاياليل والدكتور صالح تم بعد أن تم التواصل معهما في إطار برنامجها لتعريف المستثمرين المقيمين في الدولة بالمزايا التي تتضمنها منظومة التسهيلات الجديدة التي أقرها مجلس الوزراء في مجال الإقامة وشؤون الأجانب وإطلاعهم على الفوائد الكبيرة وغير المسبوقة التي تتيح لهم آفاقاً أوسع وخيارات أكثر تنوعاً لإدارة استثماراتهم وتنميتها بكفاءة عالية وتختصر عليهم العديد من الإجراءات.

وأضافت الهيئة أن برنامج التعريف ببطاقة الإقامة الذهبية سيشمل على مراحل كافة المستثمرين المقيمين في الإمارات المؤهلين للحصول عليها والذين يبلغ عددهم نحو 7 آلاف مستثمر إلى جانب مسار آخر هو التواصل مع المستثمرين وكبار رجال الأعمال خارج الدولة للتسويق لهذه التسهيلات التي تساهم بشكل فاعل في تعزيز جاذبية الإمارات كبيئة استثمارية متميزة وتدعم تنافسيتها على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي إلى جانب تعزيز صدارتها الإقليمية وموقعها المتقدم عالمياً في مجال توفير المناخ المناسب والبيئة الأفضل للمستثمرين وأصحاب رؤوس الأموال الذين يبحثون بشكل أساسي عن سهولة الإجراءات وحرية التنقل وإمكانية الاستقرار لهم ولعائلاتهم بما يخدم مصالحهم ويمكنهم من تحقيق طموحاتهم وتطلعاتهم.

وأوضحت الهيئة أن المزايا التي تمنح لحاملي “الإقامة الذهبية” تشمل الإقامة بدون ضامن داخل الدولة للشخص وكذلك أفراد أسرته وهم الزوجة والأبناء وإمكانية كفالة عمالة مساعدة بما لا يزيد على 3 عمال والحصول على إقامة لأحد كبار العاملين لديه “مستشار أو مدير تنفيذي” مع أفراد أسرهم.

ومن جانبهما عبر الدكتور فاياليل والدكتور صالح عن شكرهما وتقديرهما الكبيرين للهيئة على مبادرتها بالتواصل معهما لتعريفهما بمنظومة الإقامات الذهبية وتوفير الفرصة لهما للاستفادة منها، لافتين إلى تميزها كمبادرة تدعم الأفق الاستثماري في الدولة وتزيد من جاذبيتها الاقتصادية والاجتماعية فضلا عن دعمها للاستقرار الأسري وتوفيرها اراحة النفسية للمستثمر وأسرته وتعزيزها لما يتميز به مجتمع الإمارات من تنوع ثقافي وتسامح وقبول للآخر.

ويذكر أن “الإقامة الذهبية” موجهة للمستثمرين ورواد الأعمال الوافدين بهدف استقطاب رؤوس الأموال والاستثمارات وأصحاب الشركات الرائدة ذات الخبرات العالمية وكذلك الكفاءات في كافة القطاعات الحيوية للاقتصاد الوطني وكذلك الباحثين في المجالات العلمية والطلبة المتفوقين بما يسهم في تمكينهم من المشاركة في مسيرة النهضة والتقدم التي تشهدها الدولة في مختلف المجالات.

وتتضمن الشروط الواجب توفرها في كل فئة من الفئات المستفيدة والامتيازات التي تحصل عليها ما يلي “المستثمرون وينقسمون إلى فئتين” فئة “المستثمر في عقار بقيمة إجمالية للأصل العقاري لا تقل عن 5 ملايين درهم ويتم منحه إقامة لمدة خمس سنوات” وفئة ” المستثمر في الاستثمارات العامة من خلال وديعة أو إنشاء شركة أو أن يكون شريك بقيمة استثمارية لا تقل عن 10 ملايين درهم أو بإجمالي استثمارات لا تقل عن 10 ملايين درهم في كل المجالات المذكورة على أن لا يقل الاستثمار في غير العقار عن 60 بالمئة من إجمالي الاستثمارات ويحصل على إقامة متجددة كل 10 سنوات.

وهناك ضوابط عامة للفئتين هي أن يكون المبلغ المستثمر مملوك بالكامل للمستثمر وليس قرضا وأن يقدم ما يثبت ذلك وأن يحتفظ بالاستثمار لمدة 3 سنوات على الأقل وأن تكون ذمة المستثمر المالية غير مثقلة بمطالبات تنتقص من ملاءته المالية بقيمة 10 ملايين درهم.

وتشمل مزايا تأشيرة المستثمرين الشركاء بشرط مساهمة كل شريك بـ 10 ملايين درهم والزوج والزوجة والأبناء إلى جانب مدير تنفيذي واحد ومستشار واحد ويسمح القرار للمستثمرين بدخول الدولة لمدة ستة أشهر متعددة الدخول وهي فترة تقديم متطلبات التأشيرة.

كما تشمل “رواد الأعمال” فئتين الأولى امتلاك مشروع سابق وناجح بقيمة 500 ألف درهم كحد أدنى أو أن يكون حاصلاً على موافقة من حاضنة أعمال معتمدة في الدولة ويتم منح رواد الأعمال تأشيرة لمدة 5 سنوات مع قابلية التأهل للحصول على إقامة دائمة للمستثمرين في حال استيفاء شروط فئة المستثمر.

ويسمح لرائد الأعمال دخول الدولة لمدة ستة أشهر متعددة الدخول وهي فترة تقديم متطلبات التأشيرات مع قابلية التجديد لمدة ستة أشهر أخرى.

ويمنح “أصحاب المواهب التخصصية والباحثين في مجالات العلوم والمعرفة” إقامة لمدة 10 سنوات ويشمل ذلك الأطباء والمتخصصين والعلماء والمخترعين والمبدعين في مجال الثقافة والفن وتشمل المزايا الخاصة بالتأشيرة الزوج والزوجة والأبناء ويشترط لكافة الفئات وجود عقد عمل ساري المفعول والتخصص في مجالات تعد ذات أولوية بالنسبة للدولة وتحدد الشروط الخاصة بكل فئة كالتالي ” الأطباء والمتخصصون ويشترط توفر 2 على الأقل من الشروط التالية:

الحصول على أعلى شهادة علمية بدرجة أستاذ دكتور من أفضل 500 جامعة في العالم والحصول على جائزة أو شهادات تقدير للعمل القائم في اختصاص المتقدم والمساهمة في إجراء أبحاث كبيرة ذات طبيعة علمية أو عملية مرتبطة بمجال عمل المتقدم وكتابة مقالات أو كتب علمية في منشورات متميزة في مجال عمل المتقدم والحصول على عضوية في منظمة مرتبطة في مجال عمل المتقدم على أن تتطلب عملاً متميزاً لقبول العضوية، إلى جانب الحصول على تحصيل علمي عال لا يقل عن شهادة الدكتوراه بالإضافة إلى خبرة عملية في مجال عمل المتقدم لا تقل عن 10 أعوام والتخصص في مجالات مطلوبة وذات أهمية للدولة /شرط إضافي للطبيب/ العلماء: أن يكون معتمداً من مجلس الإمارات للعلماء أو الحاصلون على ميدالية محمد بن راشد للتميز العلمي.

والمبدعون من أهل الثقافة والفن: أن يكون المبدع معتمدا من وزارة الثقافة وتنمية المعرفة…. المخترعون: الحصول على براءة اختراع ذات قيمة مضافة على اقتصاد الدولة مع الحصول على اعتماد من وزارة الاقتصاد.. أصحاب النخبة: الذين يتمتعون بقدرات عقلية متميزة يتم توثيقها ببراءات الاختراع أو أبحاث علمية منشورة في دوريات عالمية مميزة.

والمدراء التنفيذيون من أصحاب الشركات الرائدة والمعروفة وذات الخبرة العالمية ممن يملكون تحصيلا علميا عاليا وخبرة عملية ومنصبا مثل مهندس في تخصص نادر يحمل درجة جامعية ويعمل في شركة خاصة في الدولة وذلك للحفاظ على الكفاءات الحالية واستقطاب كفاءات جديدة.

والطلاب المتفوقون: تمنح تأشيرة لمدة 5 سنوات للطلاب المتفوقين والحاصلين على تقدير امتياز ما يمثل معدل 95 % على الأقل في الثانوية العامة في المدارس الحكومية والخاصة وعلى تقدير امتياز ما يمثل معدل 3.75 GPA على الأقل عند التخرج من الجامعات المتواجدة داخل الدولة وخارجها وتشمل المزايا الطلاب المتفوقين وأسرهم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً