بحارة ناقلة النفط اليابانية في بحر عمان رأوا “جسماً طائراً”

بحارة ناقلة النفط اليابانية في بحر عمان رأوا “جسماً طائراً”

قالت الشركة اليابانية المسؤولة عن تشغيل ناقلة نفط تعرضت لهجوم قرب مضيق هرمز إن أفراد الطاقم شاهدوا “جسما طائرا” قادما في اتجاههم قبل الانفجار.

قالت الشركة اليابانية المسؤولة عن تشغيل ناقلة نفط تعرضت لهجوم قرب مضيق هرمز إن أفراد الطاقم شاهدوا “جسما طائرا” قادما في اتجاههم قبل الانفجار.

وقال يوتاكا كاتادا، رئيس شركة “كوكوكا” سانجيو المشغلة للناقلة “كوكوكا كاريجيس”، والتي كانت تقل 25 ألف طن من مادة الميثانول من السعودية إلى سنغافورة، إن الناقلة هوجمت مرتين، لكنه نفى أن يكون الهجوم باستخدام طوربيد.

وأضاف كاتادا، في مؤتمر صحفي بالعاصمة طوكيو اليوم الجمعة، إن الناقلة تعرضت لتفجيرين، يفصل بينهما عدة ساعات، وأن افراد الطاقم رأوا الجسم الطائر قبل الانفجار الثاني.

وقال كاتادا إن جميع أفراد الطاقم الفلبيني للناقلة عادوا إلى السفينة بعد الانفجار لاستعادة نظام الطاقة.

وكانت الناقلتان اليابانية “كوكوكا كاريجيس” والنرويجية “فرونت ألتير” تعرضتا لهجمات بالقرب من مضيق هرمز، وقت مبكر من أمس الخميس.

وألقى وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو باللائمة في الهجمات على إيران، ذلك الاتهام الذي نفته إيران بشدة.

وقال بومبيو إن تقديراته تستند إلى معلومات استخباراتية، وإن نوعية الأسلحة المستخدمة والطبيعة المتطورة للهجمات، تضع الحادث ضمن إطار السلسلة الأوسع من الانتهاكات التي ترتكبها إيران ووكلاؤها في المنطقة.

ولم يقدم بومبيو دليلا ضمن تصريحه الذي أدلى به في واشنطن، ولم يتلق أي أسئلة من الصحفيين.

ورغم ذلك، كشفت القيادة المركزية الأمريكية عن مقطع فيديو قالت إنه يظهر طاقما من قارب دورية إيراني يزيل لغما لاصقا لم ينفجر من ناقلة النفط اليابانية.

وقال المتحدث باسم القياد المركزية، بيل أوربان، في بيان: “إنه بعد ساعات من الانفجار الأول، اقترب قارب دورية (تابع للحرس الثوري الإيراني) من (الناقلة) إم/تي كوكوكا كاريجيس، وتمت مراقبتهم والتسجيل لهم وهم يزيلون لغما لاصقا غير منفجر منها”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً