صواريخ «إس 400» تلبّد أجواء العلاقات التركية الأمريكية

صواريخ «إس 400» تلبّد أجواء العلاقات التركية الأمريكية

صعّدت أنقرة لهجتها تجاه واشنطن، أمس، عقب التحذيرات الأمريكية بشأن استبعاد تركيا من برنامج الطائرة المقاتلة «إف 35»، في حال استمرت على خططها المتعلقة بشراء منظومة الدفاع الصاروخي الروسية «إس 400».

صعّدت أنقرة لهجتها تجاه واشنطن، أمس، عقب التحذيرات الأمريكية بشأن استبعاد تركيا من برنامج الطائرة المقاتلة «إف 35»، في حال استمرت على خططها المتعلقة بشراء منظومة الدفاع الصاروخي الروسية «إس 400».

وقال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، رداً على تحذيرات واشنطن بخصوص الصفقة، إن بلاده لن تتراجع عن قرار شراء صواريخ «إس-400»، مضيفا أن تركيا ترفض أي إنذارات بشأن هذا الأمر.

وجاءت تصريحات أوغلوا أيضاً رداً على سؤال بشأن التحذير الصادر عن القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي باتريك شاناهان من أنه سيتم سحب تركيا من برنامج مقاتلات «إف-35» ما لم تغيّر خططها الخاصة بمنظومة «إس-400».

وأكد أوغلو أن صفقة صواريخ «إس- 400» قد أُبرمت بالفعل، وأن تركيا لن تتراجع عن قرارها بسبب هذه الإنذارات.

وكان شاناهان قال، الأسبوع الماضي، في رسالة إلى نظيره التركي، إن تدريب الطيارين الأتراك سينتهي في 31 يوليو المقبل، وإنه لن يُسمح لتركيا بالحصول على 4 طائرات من طراز «إف- 35» كانت قد اشترتها.

وتعتبر واشنطن أن نظام «إس- 400» يشكّل تهديداً لطائرات «إف- 35»، بحسب ما ذكرت وكالة أسوشيتد برس.

ويأتي هذا التطور في الخلاف بين الدولتين الحليفتين ضمن حلف الشمال الأطلسي «الناتو» بعد أقل من 24 ساعة على إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده اشترت بالفعل منظومة «إس 400» من روسيا.

وقال أردوغان إن أنقرة ستتسلم الصواريخ الروسية في يوليو المقبل، مؤكداً أن الصفقة اكتملت بالفعل بين الجانبين.

Share

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً