الغرير: يجب الاعتراف بشهادات «التعليم المفتوح»

الغرير: يجب الاعتراف بشهادات «التعليم المفتوح»

أكد عبدالعزيز الغرير، الرئيس التنفيذي لبنك المشرق، أن «التعليم المفتوح» بات خياراً يجب التعاطي معه، وأن تعترف به الوزارات شأنه شأن التعليم النظامي في الجامعات، خاصة مع اتساع طرق الحصول على المعلومات وتثقيف النفس.وقال في حوار مع CNN بالعربية إن الجامعات مطالبة حالياً بأن تعطي شهادات كاملة للطلاب الذين يدرسون عبر التعليم المفتوح والاعتراف بهذه الشهادة، لأنه وحتى…

emaratyah

أكد عبدالعزيز الغرير، الرئيس التنفيذي لبنك المشرق، أن «التعليم المفتوح» بات خياراً يجب التعاطي معه، وأن تعترف به الوزارات شأنه شأن التعليم النظامي في الجامعات، خاصة مع اتساع طرق الحصول على المعلومات وتثقيف النفس.
وقال في حوار مع CNN بالعربية إن الجامعات مطالبة حالياً بأن تعطي شهادات كاملة للطلاب الذين يدرسون عبر التعليم المفتوح والاعتراف بهذه الشهادة، لأنه وحتى الآن ليست هناك أي دولة في العالم العربي تعترف بالشهادات المحصلة بهذه الطريقة، متسائلاً عن مصير شهادة قد يحصل عليها طالب من جامعة هارفارد عبر التعليم المفتوح.
وطالب وزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات، بافتتاح أقسام مهمتها الإشراف والرقابة، والتدقيق واعتماد كل الدراسات عبر التعليم المفتوح، لأنه أصبح خياراً لا رجعة عنه.
وعن مؤسسة عبدالله الغرير للتعليم، التي أنشئت بهدف دعم المعرفة والابتكار، وبناء اقتصاد معرفي مستدام، والتي يشغل عبدالعزيز الغرير موقع رئيس مجلس إدارة المؤسسة، قال: «ركزنا في هذه المؤسسة على شريحة من الناس المحرومين من التعليم، وخاصة اللاجئين الذين اضطروا إلى مغادرة بلادهم والهجرة إلى بلد آخر، ولاحظنا أن أهم شريحة هي من الأعمار التي تتراوح ما بين 14- 18، فكان برنامج تعليم اللاجئين مركزاً على الطلبة في هذه الأعمار. بدأنا في الأردن ولبنان، وأيضاً في الإمارات للطلاب الذين نزحوا من دولهم إلى دولة الإمارات، وكان دخلهم بسيطاً جداً، فقدمنا لهم الدعم من هذا البرنامج».
وأضاف: «نحاول أن نفتح مدارس، واخترنا أفضل المدارس الموجودة في كل من الإمارات والأردن ولبنان، وحرصنا كذلك على أن نكون موجودين بقرب سكان اللاجئين. ووجدنا مدارس جيدة، ومضى على برنامج تعليم اللاجئين سنة، وهدفنا خلال الثلاث سنوات أن ننفق 100 مليون درهم (27 مليون دولار)، على تعليم اللاجئين».
وذكر الغرير، أن برنامج مؤسسة عبدالله الغرير للتعليم لا يقتصر فقط على التعليم الجامعي، فهناك برامج أخرى ممكن أن تعطى لمن أنهوا الثانوية كأن نعلمهم فن الإخراج، الطبخ، الكمبيوتر، لأن هدفنا لا نريد فقط أن نخرج الطالب، بل أن نجد له فرص عمل. ولدينا في المؤسسة قسم خاص بذلك.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً